تعتبر الرعشة والعصبية والعرق الشديد والرغبة الملحة في تناول الطعام، من مؤشرات انخفاض مستوى السكر في الدم لدى مرضى السكري.

وحذرت الجمعية الألمانية لداء السكري في برلين من أن عدم تناول مرضى السكري -عند حدوث الأعراض- للسكريات فورا أو حقنهم بهرمون الغلوكاغون المضاد لعمل هرمون الأنسول, يزيد حالتهم سوءا, وقد يصيبهم  بنوبات تشنج أو فقدان للوعي أو أضرارا في الأوعية الدموية والقلب.

وقد ينخفض السكر نتيجة عدم تناول كمية كافية من الطعام أو نتيجة احتساء الكحوليات، أو بذل مجهود بدني شديد، أو تناول جرعة خاطئة من أدوية علاج السكري أو الأنسولين.
 
وأوضحت الجمعية الألمانية أن مرضى السكري من كبار السن أو المصابين به منذ فترة طويلة ويعانون في ذات الوقت من خلل في وظائف الكلى، أكثر عرضة لانخفاض السكر.
 
وأضافت أن مشاركة المصابين في الدورات التدريبية للتوعية بداء السكري مكنهم من تعلم كيفية الشعور بالأعراض في الوقت المناسب ومن ثم التغلب عليها.

المصدر : الألمانية