الأحذية المخصصة للجري توفر الدعم للقدمين لكنها تؤثر سلبا على المفاصل  (الفرنسية)
كشفت دراسة علمية أجراها مختصون من جامعة "فرجينيا" الأميركية أن التصاميم المعاصرة للأحذية المخصصة للجري قد تسهم في إحداث تلف في المفاصل الطرفية.
 
وقالت الدراسة إن العدْو بأحذية الجري الحالية أو المشي بحذاء له كعب عال قد تؤدي إلى تعرض مفاصل الركبتين والكاحلين ومفاصل منطقة الحوض للتلف.
 
وأكدت الدراسة التي نشرت أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي في المقابل أن الجري بقدمين حافيتين لا يعرض المفاصل لهذا الضرر.
 
وشملت الدراسة عينة من 37 امرأة يمارسن رياضة الجري باستخدام أحذية العدو الحديثة, تقطع كل واحدة منهن مسافة تصل إلى 15 ميلاً في الأسبوع الواحد.
 
وبعد مراقبة المشاركات أثناء جريهن على جهاز المشي ذي الحزام (الجري الثابت) بأحذية ثم بدونها تبين أن أحذية الجري العصرية توفر الدعم الجيد والحماية للقدمين لكنها تخلف آثارا سلبية بزيادة الضغط على المفاصل الطرفية السفلية.
 
وتعزو الدراسة زيادة الضغط إلى ارتفاع مستوى كعب الحذاء عن سطح الأرض وزيادة الحشوة المبطنة لمنطقة أسفل القوس.
 
وفي تعليق لها على هذه النتائج أبرزت عضو فريق الدراسة والمختصة في مجال العلاج الطبيعي كيسي كيريغان أهمية أن يراعي مصممو أحذية العدو تخفيف الثقل على المفاصل ليقارب ما يحدث عند الجري بقديم حافيتين.

المصدر : قدس برس