فقدت امرأة جنينها بسبب معاناتها من مرض في اللثة خلال فترة الحمل، وهي حالة كشفت لأول مرة عن أن بكتيريا في الفم قد تؤدي إلى وفاة الجنين بعد اكتمال حمل أمه تقريبا.

وبحسب دراسة نشرت في دورية أمراض النساء والتوليد فإن المرأة البالغة من العمر 35 سنة، التي لم يكشف عن اسمها، كانت تعاني من التهاب اللثة الشائع، وولدت طفلاً ميتا عندما كانت في الأسبوع التاسع والعشرين من الحمل.

وقال الأطباء حينها إن بكتيريا في فمها هي التي تسببت في وفاة الجنين بعد انتقالها إلى مجرى دمه ورئتيه ومعدته.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية اليوم الأحد أن هذه أول مرة يكتشف فيها أن بكتيريا في فم أم حامل تؤدي إلى وفاة جنين أكملت والدته تقريبا فترة الحمل كاملة.

ويشدد علماء على أهمية الحفاظ على السائل المحيط بالجنين خلال مرحلة الحمل، لأن ذلك قد يسبب التهابات خطرة للأم والطفل معا.

وقال المدير التنفيذي لجمعية طب الأسنان البريطانية الدكتور نايجل كارتر إن هذه الحادثة أظهرت أن تحسين وسائل رعاية الفم الصحية عند الحوامل قد يكون له تأثير مهم على الأجنة.

ونصح كارتر الحوامل بإعطاء أهمية إضافية لصحة الفم خلال مرحلة الحمل، مشيرا إلى أن الخدمات الصحية الوطنية توفر هذه الخدمة مجانا للحوامل حتى بلوغ الطفل السنة الأولى من العمر.

المصدر : يو بي آي