مازن النجار
كشفت دراسة جديدة أن
استخدام فيتاميني "سي" و"أي" أو مكملات المغنيسيوم لمرضى البول السكري إجراء وقائيا من اعتلال الشبكية الذي قد يسبب العمى ما زال أمرا غير محسوم.

وترى الباحثة البريطانية الدكتورة أماندا أدلر التي أشرفت على دراسة بهذا الصدد شارك فيها فريق بحث من معهد علوم الأيض (الميتابولزم) بجامعة كمبردج البريطانية أن من الضروري استمرار الأبحاث والدراسات إزاء هذه المسألة، وتوصي باستخدام مقاييس معينة في هذا السياق لرصد ومتابعة وقياس تأثير وفاعلية هذه العناصر الغذائية.

وتتابع الدكتورة أدلر أن فكرة استخدام الغذاء بدلا من الدواء هي مقترح في غاية الجاذبية من أجل تقليل مخاطر مضاعفات السكري مثل اعتلال أعصاب الأطراف والاعتلال الشبكي الذي سبب فقد البصر لملايين من مرضى السكري حول العالم.

ومن الناحية البحثية المثالية ينبغي للدراسات القادمة في هذا الحقل القيام بقياس متكرر للجرعة التي يتلقاها المشاركون فيها من هذه المغذيات الثلاثة سواء عبر نظام الحمية الموصوفة أو المكملات الغذائية المستخدمة، والقيام بفحوص معيارية لتشخيص اعتلال الشبكية واختيار المؤشرات الحيوية اللازمة لتقييم تطور المرض.

نتائج متفاوتة
وإذا أظهرت هذه الدراسات حماية واضحة من اعتلال الشبكية، يمكن لتجربة دراسية عشوائية أن تحدد على نحو أكثر دقة كيف يمكن لشخص مريض بداء السكري أن يداوم أو يبدل جرعة تعاطيه لأي من هذه العناصر الغذائية.

من ناحية أخرى وجدت الدراسة المسحية -التي أجرتها أدلر وزملاؤها- أن الدراسات السابقة التي أجريت على نزلاء المستشفيات المرضى بالسكري أن المشاركين الذين كانت لديهم مستويات فيتامين "سي" في الدم أعلى كانوا أيضا أقل تعرضا لمخاطر الإصابة باعتلال الشبكية.

لكن دراسات أخرى أجريت لعموم السكان لم تجد هناك ارتباطا بين جرعة فيتامين "سي" وحالة اعتلال الشبكية.

وبالنسبة لفيتامين "أي"، لم تظهر أي دراسة ارتباطا بين مستويات الفيتامين في الدم أو الجرعة الغذائية منه وبين حالة اعتلال الشبكية.

أما عن المغنيسيوم فقد أظهرت إحدى الدراسات ارتباطا بين انخفاض مستويات المغنيسيوم في الدم وتسارع وتيرة اعتلال الشبكية، بيد أن الدراسات الأخرى لم تكن حاسمة حول هذه النتيجة.

المصدر : الجزيرة