توصلت دراسة أميركية جديدة إلى أن عصير التوت البري يسهم في تحسين الذاكرة.

وقد شملت الدراسة التي أجرتها جامعة سينسناتي 16 شخصا معدل أعمارهم 76 عاما.

وفي فترة الدراسة التي امتدت 12 أسبوعا شرب تسعة من المشاركين كوبين من عصير التوت في اليوم، في حين تناول سبعة آخرون عصيرا آخر.

وقد أظهر الأشخاص الذين تناولوا عصير التوت نتائج أفضل في اختبارين للذاكرة مقارنة بالمشاركين الآخرين الذين لم يتناولوا عصير التوت البري. وكان جميع المشاركين بالدراسة يعانون من مشاكل إدراكية تتعلق بالتقدم بالسن.

وقالت مجلة تايم الأميركية إن هذه الدراسة هامة جدا، كونه لا يوجد حتى الآن علاج للقضاء على مشكلة ضعف الذاكرة مع التقدم بالعمر.

وكانت دراسات سابقة ربطت بين التوت البري وتحسن الذاكرة، إذ تحتوي هذه الفاكهة على مضادات التأكسد مثل الإنثوساينين الذي يساعد على مكافحة الالتهاب الذي أشار الباحثون إلى ارتباطه بمرض ألزهايمر.
 
كما ارتبط الإنثوساينين بازدياد الإشارات العصبية في الدماغ، ما قد يشرح لمَ تمكن الأشخاص الذين يتناولون عصير التوت من تحسين ذاكرتهم.

المصدر : يو بي آي