بريطانيا تعتذر لضحايا عقار طبي
آخر تحديث: 2010/1/15 الساعة 14:44 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/15 الساعة 14:44 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/30 هـ

بريطانيا تعتذر لضحايا عقار طبي

الحكومة البريطانية وعدت بتقديم أكثر من 32 مليون دولار لضحايا الثاليدومايد (الفرنسية)

أخيرا أصدرت الحكومة البريطانية اعتذارا طال انتظاره للناجين من فضيحة عقار الثاليدومايد, وأشفع وزير الصحة مايك أوبراين الاعتذار الرسمي بالإعلان عن موافقة حكومة بلاده على تقديم حوالي 33 مليون دولار أميركي لمساعدة ضحايا هذا العقار.

وقال أوبريان أمام مجلس العموم البريطاني إن حكومته تعبر عن "الأسف الشديد والتعاطف العميق" مع كل أولئك الذين عانوا من الآثار الجانبية المدمرة للثاليدومايد الذي كان يوصف للحوامل لمساعدتهن في مكافحة مرض الصباح.

وقد تم سحب هذا العقار في عام 1961 بعد ولادة أطفال لنساء تناولنه بتشوهات في الأطراف ومشاكل صحية أخرى.

ووصف المناضل في هيئة الدفاع عن ضحايا الثاليدومايد, غي تويدي أخبار الاعتذار بأنها "رائعة تماما", مضيفا أنه "مسرور للغاية لأن هذا الاعتذار قد صدر وإن بعد 50 عاما".

وقال إن هذا الاعتذار لا يخص ضحايا العقار المذكور فحسب, وإنما هو اعتذار كذلك للآباء والأمهات الذين فقدوا أطفالهم بسبب هذا العقار.

وكثير من ضحايا هذا العقار لا يقدرون على المشي ويحتاجون إلى بيوت وسيارات معدلة كي تتناسب مع حاجاتهم الخاصة, وكلهم من مواليد خمسينيات وستينيات القرن الماضي، وقد ولدوا بتشوهات في الأطراف بعد تناول أمهاتهم لهذا الدواء.

وكان فريق من العلماء في جامعة أبردين, قد حل في مايو/أيار الماضي لغز سبب تشوهات أطراف أولئك الضحايا. فقد اكتشف الفريق أن أحد مكونات هذا الدواء يمنع نمو الأوعية الدموية الجديدة في الأجنة النامية مما يعوق نمو أطرافهم.

المصدر : ديلي تلغراف

التعليقات