قال موقع هلث داي نيوز إن باحثين نرويجيين توصلوا إلى أن زيادة ضربات قلب المرأة دون السبعين من العمر عشر مرات في الدقيقة عن المعدل المطلوب، قد تزيد من خطر وفاتها بالنوبة القلبية بنسبة 18%.

وأوضح الموقع أن الباحثين تابعوا الحالة الصحية لحوالي 50 ألف شخص من البالغين من الرجال والنساء ممن يتمتعون بصحة جيدة في العشرين من العمر فما فوق على مدى حوالي 18 سنة.

وخلال فترة الدراسة، توفي 6033 رجلاً و4442 امرأة، وتبين للباحثين أن أكثر من 58% من الرجال ماتوا بالجلطة الدماغية والنوبة القلبية، في حين أن عدد النساء اللواتي توفين بسبب هذين المرضين لم يتجاوز 41%.

وتوصل الباحثون إلى أنه كلما زادت سرعة ضربات القلب، فإن ذلك يزيد احتمال الوفاة بالنوبة أو الذبحة القلبية أو الأمراض القلبية الوعائية بشكل عام.

وأضافت الدراسة أنه عندما تصل ضربات القلب عند الرجال إلى 101 ضربة في الدقيقة، فإن 42% منهم يكونوا أكثر عرضة من غيرهم للموت بالنوبة أو الذبحة القلبية، مقارنة بنظرائهم الذين تصل ضربات قلوبهم إلى 61 و72 ضربة في الدقيقة، وهو المعدل الصحي بحسب الأطباء.

كما تبين أن النساء اللواتي لديهن 101 ضربات قلب في الدقيقة هناك احتمال بنسبة 42% لأن يتعرضن للوفاة بسبب النوبة أو الذبحة القلبية، مقارنة بنظيراتهن اللواتي لديهن ضربات قلب عادية، خاصة من هن دون السبعين من العمر.

وفي الوقت نفسه، وجدت الدراسة أن النساء اللواتي يمارسن الرياضة بانتظام ينخفض لديهن احتمال الوفاة بالنوبة أو الذبحة القلبية حتى ولو كانت ضربات قلوبهن مرتفعة.



المصدر : يو بي آي