البدانة تعرض النساء لأمراض لاحقة (الجزيرة) 
توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن النساء البدينات في منتصف العمر ربما يعشن حتى سن 70 عاما على الأقل لكنهن لن يكن في نفس صحة النساء اللاتي حافظن على رشاقتهن.

وقال باحثون أميركيون في دراسة واسعة جارية على ممرضات أميركيات أظهرت أن 10% فقط من النساء اللاتي بلغن 70 عاما يمكن اعتبارهن في مظهر جيد، والنساء اللائي زاد وزنهن ابتداء من سن 18 عاما انتهى بهن الحال إلى أسوأ مظهر.

ومعظم هؤلاء النساء كان لديهن نوع ما من القصور البدني أو العقلي، وأكثر من ثلثهن كانت لديهن أمراض مزمنة بالإضافة إلى قصور عقلي أو بدني.

وأكد الباحثون في المجلة الطبية البريطانية "بالنظر إلى أن أعدادا متزايدة من الأميركيين يعيشون أعمارا طويلة وفي الوقت نفسه يزيدون في الوزن فإن نتائجنا ربما تكون مهمة بشكل خاص فيما يتعلق بالسياسات الإكلينيكية أو سياسات الصحة العامة وتستحق المزيد من البحث والتأكيد في دراسات إضافية".

وقامت "كي صن" وزملاؤها في كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد وفي بريغهام ومستشفى النساء في بوسطن بدراسة أكثر من 17 ألف امرأة يشاركن في الدراسة الحالية عن صحة الممرضات.

وفي 1976 كان متوسط عمر هؤلاء النساء 50 عاما وكن يتمتعن بصحة جيدة، ودرس الباحثون الجوانب الأخرى ونمط حياتهن بما في ذلك التدخين والوزن.

وكتب الباحثون "بين النساء اللاتي عشن حتى عمر 70 على الأقل استوفت 1686 امرأة منهن (9.9%) المعايير للعيش بصحة جيدة".

ووجد الباحثون أنه كلما كانت المرأة أكثر بدانة في سن 50 عاما، زادت احتمالات إصابتها بعدد من الأمراض والعلل الصحية في مرحلة لاحقة من العمر.

وقال الباحثون إن البدينات في منتصف العمر من المرجح أن تقل بنسبة 70% احتمالات تمتعهن بصحة جيدة في سن السبعين.

المصدر : رويترز