ثلاثة من مدمني المخدرات في مدينة مومباي الهندية (الفرنسية-أرشيف)
أعلن باحثون أميركيون أن الإدمان والأمراض الجنسية المعدية وحوادث السير تصل ذروتها لدى الأعمار الشابة، الأمر الذي يرفع نسبة الوفيات لدى الراشدين الصغار.

وقال أستاذ علم الأمراض والطب الداخلي في جامعة روتشستر الأميركية روبرت فورتشونا إنه عندما يدخل المراهقون في بدايات سن الرشد فإن الرعاية الوقائية تنخفض لديهم ونسبة الوفيات ترتفع لتصبح ضعف ما عند المراهقين.

وأضاف: الراشدون الصغار هم بالمجمل جماعة صحيّة غير أن هنالك كثيرا من الممارسات الخطيرة التي تزداد خلال هذه الفترة، وبالتالي فإن نسبة تعرضهم للأمراض ترتفع فهم لا يولون الانتباه الكافي للمجموعات المرشدة والباحثين.

في الوقت نفسه أظهرت دراسة طبية أن المراهقين الصغار عندما يتلقون الإرشادات فإنهم غالبا ما يستمعون إليها خصوصا المتعلقة بالتهديد الكبير المعرضة له صحتهم.

المصدر : يو بي آي