اقتراب الشتاء يزيد المخاوف من تزايد ضحايا إنفلونزا الخنازير (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت اليمن وهونغ كونغ تزايد حالات الوفاة بإنفلونزا الخنازير فيهما، وسجلت روسيا أولى حالات الوفاة بالوباء في أراضيها، في وقت أوصت منظمة الصحة العالمية بالتطعيم ضده.

وأعلنت وزارة الصحة اليمنية اليوم حالتي وفاة جديدتين بإنفلونزا الخنازير وذكر الناطق باسم اللجنة العليا لمكافحة الإنفلونزا في اليمن الدكتور عبد الكريم الكحلاني أنه بتسجيل الحالتين الجديدتين يرتفع إجمالي الوفيات بهذا المرض في اليمن إلى ست حالات، فيما بلغ عدد الإصابات 187 حالة. 

وفي هونغ كونغ ذكر مسؤولو الصحة أن شخصين آخرين توفيا هناك جراء إصابتهما بفيروس إنفلونزا الخنازير ليرتفع عدد حالات الوفاة نتيجة الإصابة بالفيروس في الجزيرة إلى 18، وهو ما دفع إلى إغلاق المزيد من المدارس.
 
وسجلت حالتا الوفاة في الوقت الذي تواصل فيه الحكومة اتخاذ إجراءات مشددة من أجل وقف انتشار الفيروس، وأغلقت 25 مدرسة ظهرت فيها حالات إصابة على مدار الأيام الثلاثة الماضية.
 
وتم تسجيل نحو 24 ألف حالة إصابة بالفيروس في هونغ كونغ، صنفت 97 حالة منها على أنها خطيرة.

روسيا
وقالت منظمة الصحة العالمية إن روسيا سجلت أول حالة وفاة معروفة بفيروس إتش1 إن1 المعروف إعلاميا باسم إنفلونزا الخنازير.
 
ووضعت المنظمة اسم روسيا أمس الأربعاء على موقعها على الإنترنت بين 15 دولة أوروبية سجلت حالات وفاة بالفيروس.
 
ورفض مسؤولون روس في وقت سابق هذا الأسبوع علنا تصريحات أدلى بها رئيس معهد علم الفيروسات ديمتري لفوف حين قال إن امرأة روسية توفيت بإنفلونزا الخنازير في أول حالة وفاة معروفة بالفيروس في البلاد.

وتقول السلطات الروسية إنها سجلت 381 حالة إصابة بفيروس "إتش1 إن1" لكن لفوف قال للتلفزيون الروسي إن الرقم الحقيقي يمكن أن يكون عشرات الآلاف مما أثار مخاوف بشأن استعداد الحكومة للتعامل مع وباء عالمي.
 
التطعيمات 
وذكرت منظمة الصحة العالمية أمس أن التطعيمات التي تعطى لسكان النصف الجنوبي من الكرة الأرضية قبيل موسم الإنفلونزا 2010  يجب أن تتضمن جرعة ضد فيروس إنفلونزا الخنازير. 
 
 الصحة العالمية توصي بالتطعيم
  (رويترز-أرشيف)
وقالت المنظمة، في تقارير نشرت فيها نصائحها على موقعها الإلكتروني، إنه ينبغي أن تشتمل الجرعة التي يأخذها سكان النصف الجنوبي على لقاحات ضد ثلاثة فيروسات مختلفة، اثنان منها ضد الإنفلونزا الموسمية العادية والثالث ضد إنفلونزا الخنازير.
 
وقالت منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس إن شركات الأدوية في أنحاء العالم يمكن أن تنتج ما يقدر بنحو ثلاثة مليارات جرعة من اللقاح الواقي من إنفلونزا الخنازير، وإن الجرعة الواحدة ستكفي لإعطاء الجسم مناعة.
  
لكن المنظمة قالت في بيان إن الإمدادات لن تكون كافية لسكان العالم البالغ عددهم 6.8 مليارات نسمة لأن الطاقة العالمية لإنتاج لقاحات الإنفلونزا محدودة وغير كافية وغير قابلة للزيادة بسهولة.

وأوضحت المنظمة أنها ستعقد اجتماعا لمجموعة من الخبراء في أكتوبر/تشرين الأول المقبل لمناقشة تلك القضية.
 
وتعتزم المنطمة إصدار دليل إرشادي بشأن التطعيمات التي ينبغي استخدامها في النصف الشمالي من القارة أثناء موسم الإنفلونزا، الذي يمتد في الفترة بين نوفمبر/تشرين الثاني 2010 وأبريل/نيسان 2011.

المصدر : وكالات