قال باحثون يسعون لابتكار دواء لعلاج البدانة إنهم طوروا عقارا نجح في تخسيس أوزان فئران التجارب وكذلك في خفض نسبة البول السكري والكولسترول.

ومن مميزات هذا الدواء الذي أطلقوا عليه اسم "فاتوستاتين" أنه يوقف إنتاج الدهون في الجسم، وبدلا من ذلك يطلق الطاقة الموجودة في الطعام.
 
ويأمل العلماء أن يتحول هذا الدواء إلى حبوب تعالج البدانة والبول السكري والكولسترول.
 
وقال صالح وكيل من كلية بايلور للطب في تكساس وموتوناري يوسيوجي من جامعة كيوتو في اليابان وزملاء لهما في صحيفة "كيمستري أند بيولوجي" إن الدواء يتفاعل مع تركيبة من الجينات تنشط نتيجة للإفراط في تناول الطعام.
 
ويدرك العلماء بأسف أن الأدوية التي تؤدي إلى فقدان الفئران لأوزانها لا يكون لها نفس التأثير على البشر، ومثال ذلك هرمون يدعى ليبتين يؤدي إلى فقدان الفئران لأوزانها بسرعة هائلة لكن تأثيره على البشر ضئيل للغاية.
 
لكن وكيل الذي حصل فريقه على براءة اختراع للدواء الجديد ويبحث الآن عن شركة أدوية تشاركه إنتاجه، قال إنه يأمل أن يكون الدواء مختلفا، مضيفا "أنا متفائل جدا جدا".
 
والفاتوستاتين جزء صغير وهو ما يعني أنه يمكن امتصاصه في حبوب. يذكر أن التجارب الجينية أظهرت أن الدواء أثر على 63 جينا مختلفا.

المصدر : رويترز