إنفلونزا الخنازير تحدق بالأطفال
آخر تحديث: 2009/8/28 الساعة 11:02 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/28 الساعة 11:02 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/8 هـ

إنفلونزا الخنازير تحدق بالأطفال

الأطباء نصحوا بأن تتركز جهود الوقاية من الفيروس على الأطفال (رويترز-أرشيف)

ذكر مسؤولون صحيون أميركيون أن فيروس "إتش1أن1" المسبب لإنفلونزا الخنازير يهدد الأطفال أكثر من البالغين الذين تزيد أعمارهم عن الستين.
 
وقالت رئيسة الفريق الطبي بإدارة الصحة العامة في شيكاغو الدكتورة سوزان غربر إن "الفئات العمرية الأصغر سنا تصاب بالمرض بشكل أسرع فيما يبدو مقارنة مع الفئات العمرية الأكبر سنا".
 
وأضافت أنه "في معظم الأحوال انتشر فيروس (إتش1أن1) الجديد مثل الإنفلونزا الموسمية المعتادة في شيكاغو مسببا ارتفاع درجات الحرارة والسعال واحتقان الحلق بين معظم الذين أصيبوا به".

ولم تحدث أي حالة وفاة بين الأطفال المصابين، لكن المسؤولين يقولون إن جهود الوقاية يجب أن تتركز على الأطفال.

وقالت غربر في مقابلة عبر الهاتف إن "متوسط العمر بالنسبة لكل الحالات التي أبلغت إدارة الصحة عنها في شيكاغو كان 12 عاما، ومن الواضح أن هذا أصغر الأعمار المصابة".
 
من جانبه قال مدير الصحة العامة في كاليفورنيا الدكتور مارك هورتون "لا أحد يمكنه التنبؤ بمسار انتشار الفيروس الجديد، لكن هناك احتمال بأن يصيب الملايين في ولايتنا في الشهور القادمة، وقد يصاب به ربع سكان كاليفورنيا".
 
الديوك الحبشية
وفي سياق متصل قالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة إن الطيور الداجنة قد تكون معرضة للخطر بعد ورود تقارير بشأن ظهور فيروس "إتش1أن1" بين الديوك الحبشية في تشيلي الأسبوع الماضي.

وقالت المنظمة في بيان إن "اكتشاف الفيروس في الديوك الحبشية يثير مخاوف من احتمال إصابة مزارع الدواجن في أماكن أخرى من العالم أيضا بفيروس الإنفلونزا الوبائي الذي ينتشر حاليا بين البشر".
 
وسلالة فيروس "إتش1أن1" الحالية ليست أشد فتكا من فيروسات الإنفلونزا الموسمية، لكنها يمكن نظريا أن تصبح أشد خطرا إذا اكتسبت مزيدا من القوة عبر الامتزاج بفيروس "إتش5أن1" المعروف باسم إنفلونزا الطيور الذي تقول منظمة الأغذية والزراعة إنه يؤدي إلى وفيات أكبر.
 
وحثت المنظمة الدول النامية على وضع معايير سيطرة وإشراف بيطري ونظم لمراقبة الأمراض والتأكد من اتباع الإرشادات الصحية الخاصة بطرق التربية السليمة.
 
وأعلنت منظمة الصحة العالمية فيروس "إتش1أن1" وباء في يونيو/حزيران الماضي، وقالت إن الوباء لا يمكن وقفه. وانتشر الفيروس الآن في نحو 180 دولة متسببا في 1799 حالة وفاة تأكدت معمليا.
المصدر : رويترز