القهوة مادة منبهة للدماغ بسبب احتوائها على الكافيين (الفرنسية-أرشيف)
حذر باحثون نرويجيون من أن تناول كميات كبيرة من القهوة يزيد من آلام الرأس خلافا لما يظن البعض.

فقد ذكر موقع الأخبار الصحية اليومية أن باحثين نرويجيين -من جامعة العلوم والتكنولوجيا في أوسلو- طلبوا من خمسين ألفا و483 شخصاً أثناء الفترة بين 1995 و1997 الإجابة عن أسئلة تتعلق بعادات تناولهم القهوة، والمرات التي يشعرون فيها بالصداع.

وبحسب الدراسة -التي نشرت في مجلة الأوجاع التي يسببها الصداع- فإن الذين يستهلكون كمية كبيرة من المشروبات الخفيفة التي تحتوي على الكافيين يومياً (500 مليغرام) يزداد خطر إصابتهم بالشقيقة أو الصداع النصفي بنسبة 18% مقارنة بنظرائهم الذين يتناولون مشروبات لا تحتوي على هذه المادة.

كما وجدت الدراسة أن تناول كمية منخفضة من الكافيين تؤدي إلى الإصابة بالصداع المزمن أي الإصابة بالصداع لما لا يقل عن 14 يوماً في الشهر، الأمر الذي يتطلب من الأشخاص الذين يعانون الصداع النصفي الالتفات إلى القهوة كأحد الأسباب الرئيسية لمعاناتهم.

وقال الباحثون من الجامعة النرويجية إن الكافيين -الذي يعد أكثر المواد المنبهة استهلاكاً في العالم- يدخل في الكثير من الأدوية المسكنة للأوجاع ولو كان بكميات محدودة ومنخفضة جدا.

ويستهلك الإسكندينافي حوالي 400 مليغرام من الكافيين يومياً أي حوالي أربعة أكواب من القهوة وهو ما يزيد بمرتين عن ما يشربه الأميركي والأوروبي، في الوقت الذي ينصح الأطباء بأن لا تتجاوز كمية الكافيين التي يتناولها الفرد يوميا 125 مليغراما.

المصدر : يو بي آي