فيروس إنفلونزا الخنازير امتد إلى 180 دولة وأعلن وباء عالميا (رويترز-أرشيف)

أعلنت اليمن عن أول حالة وفاة بفيروس إتش1 إن1 المسبب لإنفلونزا الخنازير، وبينما سجلت حالات وفاة أخرى في أيرلندا واليابان وماليزيا قالت منظمة الصحة العالمية إن مسألة تمديد عقار تاميفلو المضاد للفيروس من شأن كل دولة على حدة.
 
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن وزير الصحة عبد الكريم راصع أن المتوفى رجل في الأربعين من عمره وشخصت حالته في البداية على أنها التهاب رئوي حاد.
 
وأضاف أن حالته تدهورت بشكل سريع في وقت مبكر من صباح الأحد ما أدى إلى نقله لوحدة العناية المركزة، غير أنه لم يستجب للعلاج، وخضع بعد ذلك لاختبارات معملية أكدت إصابته بفيروس إنفلونزا الخنازير.
 
وتابع أنه يحتمل أن يكون المتوفى قد أصيب بالفيروس بعد زيارته لقريب له عاد مؤخرا من الولايات المتحدة.
 
يشار إلى أن اليمن سجل حتى الآن 16 حالة إصابة بأنفلونزا الخنازير.
 
إجراءات رقابية بالمطارات لمحاصرة المرض (الفرنسية-أرشيف)
وفيات أخرى

من جهتها أعلنت السلطات الصحية اليابانية عن ثاني حالة وفاة بسبب إنفلونزا الخنازير لرجل في السابعة والسبعين من العمر وكان يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة وأجري له فحص قبل وفاته أكد إصابته بإنفلونزا الخنازير.
 
وفي كوالالمبور أعلنت سلطات الصحة الماليزية عن ثلاث وفيات جديدة بإنفلونزا الخنازير.
 
ونقلت وكالة أنباء برناما عن المدير العام لإدارة الصحة الماليزية محمد إسماعيل ماريكان أن الوفيات الثلاث تعود لامرأة في الثالثة والثلاثين، وطفلة في العاشرة من عمرها، بالإضافة إلى مسن في الحادية والسبعين. وبذلك يرتفع عدد الوفيات المؤكدة بالفيروس إلى 67 وفق المسؤول الماليزي.
 
بدورها أعلنت أيرلندا ثاني حالة وفاة بالمرض، وقالت إدارة الخدمات الصحية أن المريض توفي مساء الاثنين شرقي البلاد دون أن تدلي بمزيد من التفاصيل.
 
إصابات بتونس
في تونس أعلن وزير الصحة التونسي منذر الزنايدي أمس الثلاثاء ارتفاع عدد الإصابات بإنفلونزا الخنازير إلى 32 حالة "أغلبها لوافدين من الخارج" بعد اكتشاف 13 إصابة جديدة في شهر آب/أغسطس الجاري.
 
وكانت آخر حصيلة نشرتها السلطات في الرابع من الشهر الجاري كشفت عن إصابة 19 شخصا بالفيروس.
 
عقار تاميفلو أحد المضادات المستخدمة في علاج إنفلونزا الخنازير (الفرنسية-أرشيف)
صلاحية عقار

من جهة أخرى ذكرت منظمة الصحة العالمية أن السلطات المعنية بالصحة في كل دولة هي صاحبة القرار بشأن تحديد فترة الصلاحية المناسبة لعقار "تاميفلو" المضاد لفيروس الإنفلونزا.
 
جاء ذلك عقب توصية من الشركة المنتجة للعقار بتمديد فترة الصلاحية.
 
وكانت شركة روش السويسرية المنتجة لعقار تاميفلو والذي يعرف أيضا باسم "أوسلتاميفير" كشفت مؤخرا عن أدلة علمية بأن صلاحية العقار قد تدوم فترة أطول مما كان متوقعا.
 
وفي وقت سابق مددت هيئة تقييم الأدوية الأوروبية فترة صلاحية أقراص تاميفلو من خمسة إلى سبعة أعوام، مشيرة إلى أنه يمكن تطبيق ذلك بأثر رجعي على المخزونات الحالية من العقار، في ضوء تفشي وباء إنفلونزا الخنازير.

المصدر : وكالات