السلطات السعودية تواصل مراقبة انتشار إنفلونزا الخنازير(الفرنسية)

أعلنت السلطات السعودية ارتفاع عدد الوفيات بفيروس (إي أتش1 إن 1) المسبب لإنفلونزا الخنازير، إلى 14 حالة بعد وفاة ثلاث حالات جديدة.
 
وأوضحت وزارة الصحة في بيان أن الوفاة الأولى هي مواطنة (28 عاماً) والثانية طفلة (11 عاما) لديهما أمراض مزمنة توفيتا يوم الجمعة الماضي. وأضاف المصدر أن الحالة الثالثة شملت مقيما من الهند توفي الخميس الماضي.
 
واعتبرت الوزارة أنه بالرغم من الانتشار السريع للمرض إلا أنه لا يزال متوسط الحدة، وأغلب الحالات تشفى بدون علاج مضيفة أن نسبة الوفيات متدنية.
 
وفي إسرائيل ارتفعت حصيلة الوفيات بالمرض إلى تسعة بعد وفاة إسرائيليين اثنين اليوم.
 
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الأمر يتعلق برجل (76 عاما) كان مريضا بالقلب وآخر (67 عاما) يعاني من التهاب بالرئة، أصيبا بعد ذلك بإنفلونزا الخنازير.
 
ولا يزال هناك 12 إسرائيليا يخضعون للعلاج المكثف في مستشفيات إسرائيلية جراء إصابتهم بالمرض.
 
وحذرت منظمة الصحة العالمية أمس من خطر تزايد انتشار المرض مع دخول نصف الكرة الشمالي فصل الشتاء.
 
وتعهدت مديرة المنظمة مارغريت تشان اليوم في تصريح صحفي في تنزانيا بضمان حصول الدول النامية على الأمصال الواقية من الفيروس.
 
وتشير إحصائيات المنظمة إلى أن المرض تسبب حاليا بوفاة 1462 شخصا من بين أكثر من 177 ألف إصابة.
 
عقار
وكان باحثون بهونغ كونغ اكتشفوا أن عقارين يستخدمان في علاج هشاشة العظام ربما تكون لهما فاعلية في القضاء على فيروسات الإنفلونزا، بما في ذلك فيروس إنفلونزا الخنازير وفيروس إنفلونزا الطيور.
 
وتسوق العقاران، وهما باميدرونيت وزولدرونيت، شركة نوفارتيس تحت الاسمين التجاريين أريديا وريكلاست على التوالي.

المصدر : وكالات