فيروس إتش 1 إن 1 حصد حتى الآن 1462 شخصا (الفرنسية-أرشيف)
 
ارتفع عدد اللاعبين المشتبه في إصابتهم بفيروس إتش 1 إن 1 المسبب لـإنفلونزا الخنازير في ألمانيا إلى أربعة، بينما أعلنت اليابان وكوريا الجنوبية أول حالتي وفاة بالفيروس.
 
فقد أعلن عن احتمال إصابة يان روزنتال (23 عاما) لاعب هانوفر بعد الاشتباه بإصابة زميليه ستيفن شيروندولو (30 عاما) وفينيكوز (29 عاما) في وقت سابق إضافة للاعب نادي مونشنغلادباخ مايكل برادلي (22 عاما).
 
وتسود نادي هانوفر حالة من القلق من انتقال العدوى إلى بعض لاعبي الفريق بعد إصابة اثنين من اللاعبين على الأرجح بالفيروس أثناء مشاركتهم مع منتخب بلادهم أمام المكسيك في التصفيات المؤهلة لكأس العالم.
 
ويعتقد المسؤولون في نادي هانوفر أن تكون العدوى انتقلت إلى مايكل برادلي وستيفن شيروندولو من لاعب المنتخب الأميركي لاندون دونوفان والذي ثبت إصابته بالمرض يوم الخميس الماضي.

في غضون ذلك أعلنت وزارة الصحة اليابانية عن وفاة رجل في الخمسينيات من العمر من مقاطعة أوكيناوا (جنوب) إثر إصابته بفيروس إتش 1 إن 1 ليصبح أول حالة وفاة للمرض في البلاد.
 
ونقلت وكالة الأنباء اليابانية كيودو عن حكومة المقاطعة أن المريض في الـ57 من العمر ويسكن في مدينة غينوان، ويشكو من أمراض القلب والكلى.
 
بدورها أعلنت السلطات الصحية في كوريا الجنوبية عن أول حالة وفاة بإنفلونزا الخنازير.
 
وقال "المركز الكوري لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن المتوفي رجل في الخمسين من عمره، وتوفي على الأرجح بسبب التهاب رئوي ومضاعفات أخرى نتجت عن إصابته  بفيروس "إتش1 إن1" المسبب لإنفلونزا الخنازير. وأضاف أن الرجل أودع المستشفى بعد إصابته بحمى شديدة عقب عودته من رحلة إلى تايلند.
 
إنتاج لقاح للمرض يستغرق أشهرا وفق عمليات متسلسلة (الفرنسية-أرشيف)
عقاران
في سياق ذي صلة اكتشف باحثون في هونغ كونغ أن عقارين يستخدمان في علاج هشاشة العظام ربما تكون لهما فاعلية في القضاء على فيروسات الإنفلونزا بما في ذلك فيروس إنفلونزا الخنازير وفيروس إنفلونزا الطيور.
 
والعقاران هما باميدرونيت وزولدرونيت وتسوقهما شركة نوفارتيس تحت الاسمين التجاريين أريديا وريكلاست على التوالي.
 
وقام الباحثون بتعريض خلايا بشرية مصابة بفيروسات إنفلونزا للعقارين، ولاحظوا أن العقارين تسببا في إنتاج زائد لنوع من خلايا الدم البيضاء قضى على الخلايا البشرية المصابة بفيروسات الإنفلونزا.
 
وقال الباحثون إن فيروسات الإنفلونزا تستطيع أن تتكاثر في الخلايا البشرية أو الحيوانية الحية فقط ويؤدي قتل الخلايا المصابة إلى وقف تكاثر الفيروسات.
 
وتشير إحصائيات منظمة الصحة العالمية إلى أن المرض تسبب حاليا في وفاة 1462 شخصا من بين أكثر من 177 ألف إصابة. وأكدت المنظمة أن الوباء يتراجع في عدة بلدان في جنوبي الكرة الأرضية.

المصدر : وكالات