ضمان سلامة الغذاء هاجس الجميع (رويترز-أرشيف)

اعتمدت "هيئة الدستور الغذائي" العالمية 30 بنداً جديداً من المعايير الدولية، الخاصة بالمواد الغذائية، بهدف ضمان سلامة الغذاء وحماية المُستهلِك.

وتتضمّن المعايير التي أقرتها الهيئة عقب اجتماعٍ استمر أسبوعاً في العاصمة الإيطالية روما خفض محتوى "الأكريلاميد" في الغذاء، وخفض التلوّث بالهيدروكربونات العطرية، والوقاية من التلوث بمادة "الأوتشراتوكسين" علاوة على تدابير تتعلق بالأغذية التكميليّة للرُضَّع.

وشارك نحو 500 شخص يمثلون 125 بلداً، في اجتماعات الهيئة التي أنشئت بالشراكة بين منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية (الفاو) عام 1963، لتتوّلى مهمات وضع وتطوير المعايير الدولية الخاصة بالأغذية، بهدف حماية صحة المستهلكين في أرجاء العالم وتطبيق "ممارسات عادلة" في تجارة الغذاء.
 
وفيما يتعلق بخفض محتوى "الأكريلاميد" في الغذاء تضمنت مدونة الهيئة جملة توجيهات للحيلولة دون تشكّل "الأكريلاميد" في منتجات البطاطس وخفض محتواه خلال جميع مراحل الإعداد الإنتاجية.

يذكر أن اكتشاف تشكُّل هذه المادة في الغذاء كان عام 2002، حيث تنتج أثناء عمليات القلي والشواء وخَبز المأكولات عالية الكربوهيدرات، مثل البطاطس المقلية ورقائق البطاطس والبن والبسكويت والمُعجّنات وأنواع الخُبز، وتُدرَج مادة "الأكريلاميد" بين المُسبِّبات الممكنة للسرطان. 

وصادقت الهيئة على خطوط توجيهية لتمكين البلدان المنتجة للبن من تطوير وتطبيق برامجها الوطنية للحيلولة دون تشكل مادة "الأوتشراتوكسين أ" السُمّية وخفض التلوّث بها، وتتشكّل هذه المادة من سُمّ فطري، وتُعدّ أيضاً من العوامل السرطانية الممكنة.

وفي ما يتعلق بالأغذية الحليبية التكميليّة للرُضَّع صادقت الهيئة على مواصفات للوقاية من "السلمونللا" غيرها من البكتيريا في الأغذية الحليبية التكميليّة للرُضَّع، ولأغراضٍ طبيّة خاصّة للأطفال الصِغار عموماً.

المصدر : قدس برس