أغذية البحر المتوسط تطيل الحياة
آخر تحديث: 2009/7/8 الساعة 16:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/15 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الاتحاد الأوروبي: نأمل أن تجري السعودية تحقيقات شفافة بشأن اختفاء خاشقدجي
آخر تحديث: 2009/7/8 الساعة 16:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/15 هـ

أغذية البحر المتوسط تطيل الحياة


مازن النجار
 
خلصت دراسة جديدة حول التغذية والصحة العامة إلى أن بعض المجموعات من أغذية إقليم البحر الأبيض المتوسط أكثر أهمية وفائدة من غيرها، من حيث تعزيز الحالة الصحية الإجمالية وارتباطها بحياة أطول.

وقام بهذه الدراسة باحثون من كلية الصحة العامة بجامعة هارفرد الأميركية بقيادة البروفيسور ديمتريوس تريكوبولوس، ونشرت حصيلتها مؤخرا بدورية "المجلة الطبية البريطانية" (بي.أم.جي).

وبحسب نيوزمديكل، فقد وجدت الدراسة أن تناول المزيد من الخضروات والفاكهة والمكسرات والبقول وزيت الزيتون، إضافة إلى عصير العنب، وفي الوقت نفسه تجنب الإكثار من استهلاك اللحوم الحمراء ومشروبات الكحول، له ارتباط واضح الدلالة بأن بعض الناس يعيشون حياة أطول.

لكن من ناحية أخرى، تشير حصيلة الدراسة إلى أن اتباع حمية غذاء البحر المتوسط ذات المحتوى المرتفع من الأسماك والأطعمة البحرية الأخرى والغلال (الحبوب) والمحتوى المنخفض من منتجات الألبان، لا يؤشر على الارتباط بطول العمر.

"
الدراسة شملت نحو 23 ألف رجل وامرأة، وهم من المشاركين في مشروع دراسة أوروبية واسعة النطاق حول العلاقة بين التغذية وآفاق الإصابة بالسرطان

"
منهج تفاضلي

وفي حين توصلت العديد من الدراسات السابقة في هذا الحقل إلى أن النظام الغذائي لإقليم البحر المتوسط يحسن من فرص الحياة لمدة أطول، إلا أن هذه هي الدراسة الأولى التي تبحث في أهمية وتأثير المكونات الفردية لهذا النظام الغذائي.

وقام البروفيسور تريكوبولوس وزملاؤه بدراسة مسحية شملت نحو 23 ألف رجل وامرأة، وهم من المشاركين في الجزء اليوناني من مشروع دراسة أوروبية استكشافية واسعة النطاق حول العلاقة بين التغذية وآفاق الإصابة بالسرطان، وحملت الدراسة عنوان "أي.بي.آي.سي" (EPIC).

وقام المشاركون في الدراسة بالإجابة على استبيانات تفصيلية حول التغذية ونمط المعيشة لدى انضمامهم للمشروع الدراسي، ثم تمت متابعتهم صحيا لفترة ثمان سنوات ونصف بواسطة المقابلات الشخصية. وتم تقييم مستويات جودة أنماطهم الغذائية على مقياس من صفر إلى 10 درجات، بناء على مستوى مطابقتهم مع غذاء البحر المتوسط التقليدي.

وكجزء من عملية إجراء المقابلات الشخصية كان المشاركون يُسألون أيضا عن علاقتهم بالتدخين، ومستويات نشاطهم البدني، وما إذا كانوا قد شُخصّوا بأي سرطان، أو مرض البول السكري أو أمراض القلب.

"
لاحظ الباحثون أن هناك فوائد جلية في الجمع بين العديد من العناصر الغذائية الرئيسية كارتفاع استهلاك الخضروات وزيت الزيتون، على سبيل المثال
"
العوامل الفاعلة

من جهتهم، أكد الباحثون أنه إذا لم يشمل نظام تقييم الحمية الغذائية المتبعة الكثير من الخضروات والقليل من اللحوم ومنتجات الكحول، فإن فوائد اتباع حمية غذاء البحر المتوسط تشهد انخفاضا ملموسا.

كما لاحظ هؤلاء الباحثون أن هناك فوائد جلية في الجمع بين العديد من العناصر الغذائية الرئيسية، كارتفاع استهلاك الخضروات وزيت الزيتون، على سبيل المثال.

ويخلص البروفيسور تريكوبولوس - المؤلف الرئيسي للدراسة- إلى أن الأسباب الرئيسية التي تجعل النظام الغذائي للبحر المتوسط مرتبطا أو مؤديا إلى حياة أطول هي انخفاض استهلاك اللحوم ومنتجات اللحوم، وارتفاع استهلاك الخضروات والفاكهة والمكسرات وزيت الزيتون والبقوليات، والاعتدال في استهلاك كحول الإيثانول خاصة ما كان منه في شكل نبيذ خلال الوجبات، وهو تقليد شائع في بلاد شمال البحر الأبيض.

يذكر أن عددا من الدراسات الطبية في السنوات الأخيرة قد وجدت بدرجة معقولة من اليقين أن استهلاك الكحول لا يقي من أمراض القلب، على نقيض ما كان يشاع في السابق. كما وجدت أن الإقلاع عن الكحول يخفض مخاطر الإصابة بالسرطان. بل وجد بعضها أيضا ارتباطا بين ارتفاع مخاطر السرطان وبين استهلاك القليل من الكحول.
المصدر : الجزيرة