إنفلونزا الخنازير يعود للبحرين
آخر تحديث: 2009/7/7 الساعة 09:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/7 الساعة 09:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/15 هـ

إنفلونزا الخنازير يعود للبحرين

مركز كانو في البحرين حيث تعزل الحالات المصابة بإنفلونزا الخنازير (الجزيرة نت)

أعلنت البحرين عن اكتشاف ست حالات جديدة مصابة بمرض إنفلونزا الخنازير نقلت جميعها إلى الحجر الصحي بالعاصمة المنامة، وبذلك يرتفع عدد حالات الإصابة إلى عشر بعد أقل من أسبوعين من إعلان المنامة شفاء جميع الحالات.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة البحرينية عادل علي عبد الله في بيان تسلمت الجزيرة نت نسخة منه إن الحالات تعود إلى أجانب دخلوا البلاد قبل يومين عبر مطار البحرين واكتشفتهم الكاميرات الحرارية، عدا حالة واحدة لممرضة فلبينية كانت تخالط مصابا بالمرض حوّل من المستشفى الخاص.

وكانت ليبيا قد أعلنت أمس اكتشاف أول إصابة بفيروس "إتش1إن1" المسبب لإنفلونزا الخنازير لمواطن تايلندي يعمل في إحدى الشركات العاملة بالبلاد.
 
وقال وزير الصحة والبيئة محمد الحجازي إن المواطن التايلندي قدم السبت إلى ليبيا من بلاده عن طريق دبي.

وكانت سوريا أعلنت السبت اكتشاف أول إصابة بالفيروس لمواطنة أسترالية من أصل سوري قدمت إلى البلاد من إمارة دبي.

ومن جهتها أعلنت السلطات السعودية تسجيل خمس إصابات جديدة بالمرض وهي لثلاثة سعوديين ومقيمين اثنين، ليرتفع عدد الإصابات إلى 114. وقالت وزارة الصحة إنه تم شفاء 90 إصابة عاد جميع أصحابها لممارسة حياتهم الطبيعية، أما الحالات الجديدة فأوضاعها مستقرة ويتوقع شفاؤها التام بعد استكمال العلاج.

وبدورها أفادت السلطات الجزائرية تسجيل إصابتين جديدتين ليصل العدد الإجمالي إلى سبعة. وأوضحت وزارة الصحة في بيان أن المصابين جزائريان عادا إلى البلاد قادمين من الولايات المتحدة يوم 24 يونيو/حزيران الماضي.

وفي مصر أعلنت وزارة الصحة اكتشاف أربع إصابات جديدة ليرتفع العدد إلى 78 حالة. وقال مساعد وزير الصحة نصر السيد إن الإصابات الجديدة لصومالي وبريطاني قادمين من بريطانيا وفتاة وشاب قادمين من تشيلي.  وأضاف السيد أن 61 حالة شفيت وأن باقي حالات الإصابة وعددها 17 ما زالت تخضع للعلاج.
 
وفي أحدث التطورات العالمية، أعلن مسؤولو الصحة البريطانية وفاة طفلة (9أعوام) ورجل وفتاة صغيرة في شمال إنجلترا بعد إصابتهم بفيروس إنفلونزا الخنازير. وبذلك يرتفع عدد حالات الوفاة بفيروس "إتش1إن1" في بريطانيا إلى سبعة أشخاص هم ثلاثة أطفال ومراهق وثلاثة بالغين.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت الإنفلونزا وباء ونصحت الحكومات
بالاستعداد لمعركة طويلة ضد الفيروس. ورفعت المنظمة درجة التحذير إلى أقصاها وهي الدرجة السادسة في يونيو/حزيران المنصرم، في وقت أودى فيه المرض إلى الآن بحياة 382 شخصا وأصاب 89 ألفا و921 فردا في 120 دولة.

واختتمت في المكسيك فعاليات مؤتمر عالمي بشأن الإنفلونزا عقب يومين من المحادثات بشأن الوباء المنتشر بالعالم حاليا، حيث اعتبرت مديرة منظمة الصحة العالمية مارغريت تشان في الافتتاح أن المرض وصل مرحلة لا يمكن وقفه.
المصدر : الجزيرة + وكالات