إيطاليا تتحدى الكنيسة بدواء مجهض
آخر تحديث: 2009/7/31 الساعة 21:06 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/31 الساعة 21:06 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/9 هـ

إيطاليا تتحدى الكنيسة بدواء مجهض

موضوع الإجهاض أثار في إيطاليا مظاهرات واسعة (رويترز-أرشيف)
أجازت هيئة الأدوية الإيطالية استخدام حبة للإجهاض على الرغم من احتجاجات الكنيسة الكاثوليكية التي هددت بمعاقبة الأطباء الذين يصفون الدواء والمريضات اللاتي يستخدمنها بالحرم الكنسي.

وأعلنت الهيئة قرارها في وقت متأخر من الليلة الماضية بعد اجتماع طويل تعرضت خلاله لضغوط مكثفة من قبل الكنيسة وساسة كاثوليك منهم الكثير من حكومة يمين الوسط التي يتزعمها سيلفيو برلسكوني.

ومنذ عام 1978 أصبح الإجهاض قانونيا في إيطاليا على أن يتم ذلك في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل وحتى الأسبوع الرابع والعشرين إذا كانت حياة الأم مهددة أو كان الطفل مشوها.

وعلى غرار الولايات المتحدة وجميع دول الاتحاد الأوروبي تقريبا باستثناء الدول الكاثوليكية الأكثر تشددا مثل البرتغال وأيرلندا، أقرت إيطاليا عقار مايفبريستون أو أريو 486 الذي أنتج في أوائل الثمانينيات في فرنسا ليصرف بوصفات طبية.

ويقول أنصار الدواء في إيطاليا إنه لا يتعارض مع القانون الإيطالي الحالي، لكن منتقدين يقولون إنه على الرغم من أن هيئة الأدوية الإيطالية اشترطت ألا يتم إعطاء الحبة إلا في مستشفى وفقا للقانون فإن بعض النساء يجهضن أنفسهن في المنزل دون مساعدة طبية.

ويقول الفاتيكان -الذي يعارض كل أشكال الإجهاض لقدسية الحياة البشرية منذ لحظة حدوث الحمل- إن الحبة لا تختلف عن الإجهاض الجراحي.

وقال مونسينيور إيليو سغريتشيا -الرئيس الفخري للأكاديمية البابوية للحياة وأكبر خبير يستعين به بابا الفاتيكان في المسائل المتصلة بأخلاقيات علم الأحياء- إن كل من يشجع على استخدام ذلك الدواء سيفصل عن الكنيسة.

المصدر : وكالات