دراسة تبين عدم وجود فوائد إضافية للطعام العضوي (الفرنسية-أرشيف)

أفادت هيئة المعايير الغذائية التابعة للحكومة البريطانية أن الطعام العضوي (الذي لا تستخدم فيه الأسمدة والمبيدات) ليس له قيمة غذائية إضافية وليس أفضل من أي منتج زراعي تستخدم فيه الأسمدة والمبيدات الكيميائية المسمى بالطعام التقليدي.
 
ففي أكثر الدراسات شمولا التي أجريت على المحتوى الغذائي للطعام العضوي مقارنة بغيره من الأطعمة اكتشف علماء عدم وجود اختلافات جوهرية في الفيتامينات والمعادن.
 
وقد كشفت دراسة منفصلة عدم وجود فوائد صحية إضافية من أكل الطعام العضوي كاللحم أو الفواكه أو الخضراوات المستنبتة في مزارع مكثفة.
 
وتوصلت هيئة المعايير الغذائية -التي قدمت البحث بواسطة كلية لندن للصحة وطب المناطق الحارة- إلى أنه لا يوجد سبب لشراء الطعام العضوي الباهظ الثمن لأسباب غذائية.
 
وأشارت الصحيفة إلى احتمال أن تشكل الدراسة لطمة لهذه الصناعة التي تكلف نحو ملياري جنيه إسترليني والتي تصارع فعلا في الانكماش الاقتصادي حيث يبتعد المتسوقون عن السلع الأغلى. على سبيل المثال، تتكلف الدجاجة العضوية ثلاثة أضعاف سعر مثيلتها التي تربت بطريقة أكثر تقليدية.
 
لكن مشاهير الطهاة وأصحاب المزارع العضوية قالوا إن الدراسات أخفقت في أن تضع في الاعتبار التأثير الصحي لخليط المواد الكيميائية الموجود على الطعام التقليدي والفوائد البيئية لزراعة الطعام العضوي على مزارع الحيوانات الصديقة للبيئة.
 
وقال مسؤول بهيئة المعايير الغذائية إن "الدراسة لا تعني  بالضرورة عدم تناول الناس الطعام العضوي. وإن ما تبينه هو وجود اختلاف غذائي ضئيل بين الطعام المنتج عضويا وتقليديا وأنه ليس هناك دليل على وجود فوائد صحية إضافية من أكل الطعام العضوي".
 
وقالت الصحيفة إن الدراسة لم تتطرق إلى بقايا المبيدات الحشرية أو المضاعفات البيئية للطعام العضوي لأن هذا خارج نطاق تخصص العلماء المعنين بالدارسة.
 
وفي سياق متصل أيضا قالت صحيفة ذي تايمز إن نتائج الدراسة المذكورة أغضبت المؤيدين للطعام العضوي. فقد اتهمت جمعية الأرض هيئة المعايير الغذائية بتجاهل أدلة حديثة واستباق بحث للاتحاد الأوروبي لأسباب سياسية.

المصدر : الصحافة البريطانية