ممرضات تايلنديات أمام ملعب بانكوك حيث يجري فحص مرضى مشتبه بهم (رويترز)

ارتفع عدد حالات الوفاة بسبب الإصابة بإنفلونزا الخنازير في كل من بريطانيا وتايلند، في حين يواصل باحثون في أستراليا اختبار مصل ضد الفيروس المسبب للمرض.

وارتفعت حصيلة ضحايا المرض في تايلند إلى 44 قتيلا، ما دفع السلطات إلى اتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد انتشار الفيروس ومنها إغلاق مدارس خاصة ومنع المصابين بارتفاع درجة الحرارة من حضور مباراة لكرة القدم بين ليفربول وتايلند.

وقال مانيت نوبامورنبودي نائب وزير الصحة التايلندي إن تايلند سجلت حتى الأربعاء 44 حالة وفاة بسبب سلالة فيروس "إتش1.إن1" من بين 6776 حالة إصابة في مختلف أنحاء البلاد.
 
وقال نائب وزير الصحة التايلندي إنه سيتعين على عشاق كرة القدم التايلنديين المرور عبر أجهزة المسح الحراري قبل الدخول إلى ملعب راجامانجالا الوطني في بانكوك مساء الأربعاء لمتابعة المباراة الودية. وأضاف أنه سيجرى إخراج المصابين بارتفاع درجة الحرارة وعدم السماح لهم بحضور المباراة.

وفاة ببريطانيا
من جهة أخرى أعلنت السلطات الصحية البريطانية أن صبية في الـ15 من العمر توفيت في مدينة غلاسكو الأسكتلندية جراء إصابتها بإنفلونزا الخنازير، ليرتفع عدد الأشخاص الذين توفوا حتى الآن في المملكة المتحدة جراء إصابتهم بهذا الوباء إلى 30 شخصا.


خبراء بريطانيون حذروا من أن الخوف من الإنفلونزا يطغى على تشخيص أمراض أخرى
(الجزيرة-أرشيف)

وتوفي 26 شخصا في إنجلترا وأربعة في أسكتلندا بسبب إنفلونزا الخنازير التي أودت بحياة 700 شخص حتى الآن في مختلف أنحاء العالم، في حين حذر مسؤولو الصحة في بريطانيا من أن حالات الوفاة يمكن أن تصل إلى 65 ألف شخص في الشتاء المقبل.
 
وتملك بريطانيا الآن ثالث أعلى معدلات إصابة بإنفلونزا الخنازير بعد الولايات المتحدة والمكسيك، وهناك 700 شخص على الأقل يتلقون العلاج من المرض في مستشفيات إنجلترا حالات 53 شخصا منهم خطرة.

وفي السياق حذر خبراء بريطانيون من أن الهلع من إنفلونزا الخنازير قد يتسبب في عدم كشف أمراض أخرى أشد خطورة مثل مرض التهاب السحايا، وذلك بعد وفاة مراهقة بريطانية أمس كان مرضها قد شخص بوصفه إنفلونزا الخنازير ليصار لاحقا إلى الاكتشاف بأنها تعاني من مرض التهاب السحايا ولكن اكتشف ذلك متأخرا ما تسبب في وفاة الفتاة وفق تقرير نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية.

إصابات بمصر
عربيا، أعلنت وزارة الصحة المصرية اكتشاف 12 إصابة جديدة بإنفلونزا الخنازير، ليرتفع عدد الإصابات بهذا المرض في مصر إلى 157 حالة.
 
وقالت الوزارة في بيان إن الإصابات هم 9 مصريين مخالطين لحالات إيجابية وبريطانيان كانوا قادمين من إنجلترا إضافة إلى حالة من البوسنة.

من جهة أخرى بدأ وزراء الصحة العرب الأربعاء اجتماعا طارئا في القاهرة بدعوة من منظمة الصحة العالمية لمواجهة خطر إنفلونزا الخنازير.
 
ويأتي الاجتماع الذي تشارك فيه 16 دولة بهدف التشاور بين دول الإقليم والمنظمة العالمية فيما يتعلق بالإجراءات التي ستتخذ أثناء الحج والعمرة لمجابهة وباء إنفلونزا الخنازير.
 
شركة أسترالية رجحت قرب التوصل إلى مصل يقاوم إنفلونزا الخنازير (الأوروبية- أرشيف)
لقاح جديد

على صعيد متصل، رجحت شركة تصنيع أدوية أسترالية أن مصل إنفلونزا الخنازير سيكون متوفرا في أستراليا خلال أسابيع، ذاك أن التحضيرات أعدت لبدء التجارب على البشر بعدما بلغ عدد الوفيات الناجمة عن هذا المرض 40 وفاة حتى الآن.

وذكرت وكالة الأنباء الأسترالية (آي آي بي) أن شركة سي إس إل الأسترالية المطورة للقاح تعتقد أن منتجها سيحمي من الفيروس، ولفتت إلى أن حوالي 240 راشدا سيحقنون ابتداء من الأربعاء باللقاح في مستشفى أدلايد الملكي في إطار التجارب البشرية.

وذكرت أن التجارب على 400 طفل ستبدأ في 4 أغسطس/ آب المقبل.
 
وقال مدير الأبحاث والتطوير في الشركة أندرو كاثبرتسون، إن جودة المصل ستثبت في أواخر سبتمبر/ أيلول المقبل.

يشار إلى أن الحكومة الأسترالية تقدمت بطلب للحصول على 21 مليون جرعة من المصل. وقالت وزيرة الصحة الفدرالية نيكولا روكسون إن اللقاح سيتوفر للجميع فور التأكد من أنه  فعال وآمن.

المصدر : وكالات,إندبندنت