130 إصابة اكتشفت في مصر منذ ظهور أول إصابة قبل نحو ستة أسابيع (رويترز-أرشيف)

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس أن امرأة مصرية تبلغ من العمر 25 عاماً توفيت نتيجة إصابتها بفيروس (أتش1 أن1) المسبب لمرض إنفلونزا الخنازير بعد عودتها من أداء مناسك العمرة، لتكون بذلك أول شخص يموت بهذا المرض في مصر والعالم العربي.
 
وكانت السيدة المصرية وتدعى سماح السيد سليم قد وصلت إلى مطار القاهرة الخميس الماضي قادمة من السعودية برفقة زوجها، وقد نقلت للعلاج في مستشفى بمدينة طنطا بمحافظة الغربية حيث تأكدت إصابتها بفيروس إنفلونزا الخنازير إلا أنها لم تستجب للعلاج وتوفيت أول أمس السبت.
 
وأعلن وزير الصحة المصري حاتم الجبلي في بيان في مؤتمر صحفي أمس أن المتوفاة –وهي من سكان محافظة المنوفية شمال القاهرة- كانت تعاني من "حمى روماتيزمية وجلطة بالشريان الرئوي والتهاب حاد وفشل تنفسي ونقص شديد في نسبة الأكسجين بالدم".
 
وأوضح في بيانه أن المتوفاة سافرت لأداء العمرة بتاريخ 6 يوليو/ تموز، حيث ارتفعت حرارتها أثناء وجودها في مكة المكرمة ثم اشتدت عليها أعراض المرض في المدينة المنورة، وقد تلقت العلاج في مستشفيين بالمدينة إلا أنها "لم تستجب للعلاج" مما دفع زوجها إلى العودة بها إلى مصر.
 
وأكد مراسل الجزيرة في القاهرة سمير عمر أن أياً من عائلة المتوفاة أو مستقبليها في المطار لم تظهر عليهم حتى الآن أي آثار تدل على الإصابة بفيروس المرض، حيث أنهم كانوا يحتاطون لاحتمال إصابتها بإنفلونزا الخنازير.
 
من ناحية ثانية أكد نصر السيد مساعد وزير الصحة أن مصر اكتشفت عشر حالات جديدة بينها ثلاث حالات لقادمين من العمرة، ليرتفع عدد الإصابات إلى حوالي 130 إصابة شفي معظمها، مشيراً إلى أن مصر جددت اقتراحها بتأجيل موسم الحج هذا العام خشية حدوث كارثة صحية في السعودية، على حد قوله.

يذكر أن غالبية الإصابات المسجلة في مصر منذ ظهور أول إصابة فيها قبل نحو ستة أسابيع، هي لقادمين من الولايات المتحدة وكندا ودول أخرى.
 
الفايز أكد شفاء معظم الحالات التي أصيبت بإنفلونزا الخنازير (الجزيرة-أرشيف)
مزارع خنازير
على صعيد آخر ذكرت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) أن السلطات الأردنية أغلقت خمس مزارع خنازير في منطقة حمود والسماكية في لواء القصر في محافظة الكرك جنوبي البلاد تضم في مجموعها 645 خنزيراً، باعتبارها غير مرخصة وتشكل مكاره صحية.
 
يأتي ذلك بينما أعلن وزير الصحة الأردني نايف الفايز أمس الأحد تسجيل إصابتين جديدتين بإنفلونزا الخنازير لسيدة أرجنتينية متزوجة من أردني وابنتها ذات الثلاثة أعوام، قدمتا إلى الأردن من الأرجنتين الأحد الماضي.
 
ويرتفع بهاتين الإصابتين عدد الحالات التي تم تسجيلها في المملكة إلى 38 إصابة خرجت معظمها من المستشفيات بعد تلقي العلاج، في حين ما زالت خمس إصابات تتلقى العلاج.
 
بريطانيا وروسيا
على الصعيد الدولي شددت بريطانيا من إجراءاتها لضبط حالات الإصابة بإنفلونزا الخنازير في المطارات، بعد أن أعلنت الصين حجر أربعة تلاميذ بريطانيين قدموا إلى البلاد في إطار رحلة تعليمية بعد أن تأكدت إصابتهم بفيروس المرض.
 
وقالت شركة بريتيش إيروايز وفيرجين أتلانتك إنهما اتخذتا وسائل لإعادة المسافرين الذين تظهر عليهم أعراض المرض. بينما تنصح السلطات الصحية في بريطانيا –التي تعتبر أكثر الدول الأوروبية إصابة بالفيروس مع تقديرات تشير إلى 55 ألف إصابة جديدة الأسبوع الماضي- المسافرين بتأجيل رحلاتهم إذا كانوا لا يشعرون بأنهم على ما يرام.
 
وفي روسيا، سجلت أمس إصابة جديدة بالفيروس وهي لمواطن من غويانا يبلغ من العمر 34 عاماً كان قادماً إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية من العاصمة الفنلندية هلسنكي حيث تم وضعه بالحجر الصحي لتلقي العلاج.
 
يشار إلى أن إجمالي الإصابات المسجلة بإنفلونزا الخنازير في روسيا منذ نهاية مايو/ أيار الماضي وصل تسع حالات.
 
وقالت منظمة الصحة العالمية إن وباء إنفلونزا الخنازير تسبب في وفاة 430 شخصا في أنحاء العالم حتى أوائل يوليو/ تموز الحالي، في حين أظهرت آخر إحصائية صدرت عن المنظمة يوم 6 يوليو/ تموز أن 94512 شخصاً أصيبوا بالمرض في أكثر من مائة دولة حول العالم.

المصدر : وكالات,الجزيرة