البدن يعانون من مضاعفات مرضية متنوعة (الفرنسية-أرشيف)

مازن النجار
 
أفادت دراسة علمية أن الأشخاص البدن المصابين بفيروس(أتش1 أن1) المسبب لـإنفلونزا الخنازير قد يكونون عرضة أكثر من غيرهم لأخطار ومضاعفات حادة تزيد من احتمالات وفاتهم.
 
وأوضحت الدراسة -التي نشرت حصيلتها السبت في التقرير الأسبوعي للمركز الأميركي للسيطرة على المرض والوقاية منه- أن ثلاثة من بين عشرة من هؤلاء المرضى توفوا رغم خضوعهم للعلاج في مستشفى بولاية ميتشيغن.
 
وكان تسعة من هؤلاء المرضى العشرة ينطبق عليهم تعريف البدانة (مؤشر كتلة الجسم 30 أو أكثر)، وكان سبعة من بين هؤلاء العشرة ينطبق عليهم تعريف البدانة المفرطة (مؤشر كتلة الجسم 40 أو أكثر).
 
وأشارت الدراسة، التي أنجزت تحت إشراف الدكتورة لينا ناپوليتانو بجامعة ميتشيغن في آن آربر، إلى أن حالتي وفاة من بين ثلاث بسبب هذه الإنفلونزا شملت مريضين من فئة المفرطين في البدانة.
 
وكان هؤلاء المرضى البدن يعانون من طائفة متنوعة من المضاعفات المرضية الخطيرة التي تتراوح بين فشل أعضاء متعددة، ومتلازمة الضائقة التنفسية الحادة، وجلطات دموية في الرئتين، والفشل الكلوي.
 
للإشارة فإن هذه الدراسة لم تكن قد صممت في الأصل لدراسة دور البدانة في رد فعل الجسم على الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير، لذلك فوجئ الباحثون بأن سبعة من أصل عشرة مرضى كانوا مفرطين في البدانة.
 
فترة علاج
ويناقش الباحثون حاليا احتمال جدوى مضاعفة جرعة عقار أوسيتاميڤير (المضاد للإنفلونزا ويسمى تجاريا "تاميفلو") لمرضى إنفلونزا الخنازير من المفرطين في البدانة، في محاولة لمكافحة مضاعفات المرض، بيد أن الآثار المترتبة على زيادة جرعة العلاج لدى هؤلاء المرضى لا تزال غير معروفة.
 
يشار إلى أنه برغم "اعتدال" درجة مرض إنفلونزا الخنازير، فإن كافة فيروسات الإنفلونزا يمكن أن تصبح مهلكة، ولا يستثنى هذا الفيروس من ذلك. فقد قتل عالميا حوالي 500 شخص، أكثر من 200 منهم بالولايات المتحدة.
 
بيد أن فيروس إنفلونزا الخنازير له وتيرة انتشار مختلفة قليلا عن فيروسات الإنفلونزا الموسمية، لأن الأول ينتشر في أشهر الصيف، ويهاجم الشباب والأطفال الكبار، وقد يؤثر على الجسم بطريقة مختلفة أيضا.
 
ويقول الخبراء إنه كما في حالة فيروس إنفلونزا الطيور الذي نادرا ما يهاجم الناس، يبدو أن فرصة المرضى للبقاء ستكون أفضل إذا تلقوا علاج تاميفلو لفترة أطول من فترة العلاج المعتادة خلال خمسة أيام.

المصدر : الجزيرة