تسجيل سبعمائة حالة إصابة بإنفلونزا الخنازير في إسبانيا (رويترز-أرشيف)

ارتفع عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس إتش1 إن1 المسبب لإنفلونزا الخنازير في العالم مع إعلان السلطات الإسبانية اليوم عن أول حالة وفاة.
 
وتشير آخر أرقام منظمة الصحة العالمية إلى وفاة 311 شخصا وإصابة أكثر من سبعين ألفا آخرين بالوباء في 117 دولة.
 
وذكرت وزارة الصحة الإسبانية أن شابة مغربية (19 عاما) توفيت في أحد مستشفيات مدريد بعد إصابتها بالفيروس.
 
وخضعت الشابة التي كانت حبلى في شهرها السابع لعملية ولادة قيصرية أمس الاثنين في مدريد بعد تحذير من أن تدهور حالة الأم سيؤدي إلى وضع مبكر غير آمن.
 
ورفض متحدث باسم مستشفى غريغوريو مارانون التعليق لكنه سيعقد مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق.
 
وأشارت المصادر إلى أن الشابة كانت تعاني من مرض الربو قبل إصابتها بفيروس إنفلونزا الخنازير.
 
يذكر أن عدد حالات الإصابة المسجلة بالمرض في إسبانيا تزيد عن سبعمائة حالة.
 
وكان الفيروس انتشر أولا في المكسيك بأميركا اللاتينية في مارس/آذار الماضي وتسبب بوفاة 116 شخصا وإصابة 8613 قبل أن ينتقل إلى دول الجوار وأنحاء العالم.
 
حالات جديدة
ومن جهتها أكدت السلطات الصحية في كوريا الجنوبية سبع حالات إصابة جديدة بالمرض بينها مواطن أميركي.
 
وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء أن عدد حالات الإصابة بالفيروس ارتفع بالبلاد إلى 210 أشخاص.
 
وعلى الصعيد العربي أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية ارتفاع عدد المصابين بالمرض في الأراضي الفلسطينية إلى ثلاثين حالة.
 
وأعلنت الوزارة في بيان صحفي عن إصابة أربعة أشخاص جدد بالفيروس في محافظة رام الله.
 
وكانت عدة بلدان عربية سجلت في اليومين إصابات جديدة بإنفلونزا الخنازير خاصة بالسعودية (68 حالة) ومصر (61 حالة) والأردن (18 حالة).

المصدر : وكالات