السلطات السعودية تسجل حالة إصابة بإنفلونزا الخنازير لدى ممرضة فلبينية (رويترز-أرشيف)

أعلنت وزارة الصحة السعودية اليوم عن اكتشاف أول حالة إصابة بمرض إنفلونزا الخنازير لممرضة فلبينية تعمل في أحد مستشفيات الرياض.
 
ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن وزير الصحة عبد الله بن عبد العزيز الربيعة قوله إنه تم اكتشاف الحالة في إطار الجهود التي تقوم بها الوزارة لمتابعة مستجدات الوضع إزاء مرض إنفلونزا الخنازير.
 
وأشار المصدر إلى أن الممرضة كانت تقضي إجازتها في الفلبين وعادت الجمعة الماضي على إحدى رحلات طيران الخليج ولم تظهر عليها أي أعراض إلا أنه في يوم الاثنين الماضي بدأت الأعراض تظهر عليها.
 
وأضاف أن نتائج الفحص المخبري التي أجريت لها الثلاثاء جاءت إيجابية، مشيرا إلى أن الفحوصات أكدت إصابتها بإنفلونزا الخنازير.
 
وكانت مصر والإمارات ولبنان أعلنت في وقت سابق أمس اكتشاف حالات إصابة بفيروس "أتش.1.أن.1" المسبب لإنفلونزا الخنازير في أراضيها.
 
يأتي ذلك في وقت حذرت منظمة الصحة العالمية من أن العالم "يقترب من الدرجة السادسة" والقصوى من الإنذار الوبائي للمرض، مشيرة إلى رصد "أولى المؤشرات" على انتشار ذاتي للفيروس خارج القارة الأميركية.
 
وقال القائم بأعمال مساعد الأمين العام لمنظمة الصحة العالمية كيجي فوكودا إن استمرار انتشار الفيروس في بريطانيا وإسبانيا واليابان وتشيلي وأستراليا قرّب العالم من مستوى التحذير الأعلى من وباء عالمي.
 
تعبئة أميركية
ومن جهته طلب الرئيس الأميركي باراك أوباما من الكونغرس تمويلا إضافيا بقيمة ملياري دولار للتصدي لإنفلونزا الخنازير في الولايات المتحدة، في وقت تتزايد تحذيرات منظمة الصحة العالمية من اقتراب العالم من مستوى التحذير الأعلى من وباء عالمي.
 
وقال أوباما في رسالة إلى رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إنه يطلب التمويل الإضافي "توخيا لأقصى قدر من الحذر".
 
وكان أوباما قد طلب في وقت سابق من الكونغرس مبلغ 1.5 مليار دولار لشراء مضادات فيروسية إضافية ومعدات طوارئ وتطوير لقاحات.
 
وأكدت السلطات الصحية الأميركية الاثنين الماضي اكتشاف حالات جديدة للإصابة بإنفلونزا الخنازير في مختلف الولايات الأميركية، مشيرة إلى أن عدد الحالات بلغ أكثر من عشرة آلاف.
 
وتفيد آخر حصيلة نشرتها منظمة الصحة العالمية إلى أن عدد المصابين بالفيروس بلغ 18965 شخصا في 64 بلدا مخلفا 117 وفاة.

المصدر : وكالات