انتشار الفيروس يتوسع بشكل يومي (الفرنسية)
 
أعلنت تونس الاثنين تسجيل أول حالتي إصابة بالفيروس. وذكرت وزارة الصحة أن الحالتين هما لتونسييْن عادا لتوهما من الولايات المتحدة.
 
وقال متحدث باسم الوزارة في بيان "إن السلطات الصحية اتخذت لفائدتهما ولذويهما كل التدابير الوقائية والعلاجية ويخضعان لمتابعة طبية وهما في صحة جيدة".
 
وفي السياق ذاته، أكد مصدر إعلامي لوكالة الأنباء الألمانية أن الحكومة التونسية قررت تعليق رحلات العمرة إلى أجل غير مسمى في أعقاب ما قالت إنها إصابة لمعتمرين من جنسيات مختلفة بالمرض في مكة والمدينة.
 
وأضاف المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه أن هذا الإجراء يأتي تحسبا من تفشي إنفلونزا الخنازير في صفوف المعتمرين التونسيين، مشيرا إلى أن الرحلات الجوية العادية بين تونس والسعودية ستتواصل دون تغيير.
 
ولم يستبعد المصدر أن تعلن الحكومة في وقت لاحق إلغاء موسم الحج هذا العام لنفس الأسباب.
 
وفي لبنان ارتفع عدد المصابين بالمرض إلى 25 جميعها جاءت من الخارج، وفق ما أعلنته وزارة الصحة في بيروت الاثنين مشيرة إلى أن معظم الحالات تعافت تماما.
 
الأردن أعلنت شفاء أول حالتين (الفرنسية-أرشيف)
شفاء بالأردن
وفي الأردن قال مراسل الجزيرة نت محمد النجار إن وزير الصحة نايف الفايز أعلن يوم الأحد شفاء أول حالتين لطفلة أردنية وفتاة، ليصبح عدد الحالات المصابة التي تتلقى العلاج 11 جميعها قدمت من خارج البلاد.
 
وفي العراق قالت وزارة الصحة بإقليم كردستان العراق إن ست كرديات من إقليم كردستان بشمال العراق وضعن تحت الحجر الصحي بعد الاشتباه في إصابتهن بالفيروس خلال إقامتهن بالولايات المتحدة.
 
ويشهد انتشار المرض توسعا بشكل يومي، حيث بلغ عدد الوفيات 180 حالة، في حين بلغت حالات الإصابة وفق منظمة الصحة العالمية 44300 في 94 بلدا. 
 
وأكدت المنظمة أن أجهزة الصحة الوطنية في مناطق شديدة التأثر بالمرض توقفت عن إحصاء كل حالة خاصة الحالات المتوسطة. ووصف خبراء المنظمة خطورة المرض بأنها "معتدلة".

وفاتان
وقد سجلت يوم الاثنين في هندوراس والفلبين أولى الوفيات لمصابين بفيروس أتش1 أن1 المسبب لإنفلونزا الخنازير، بينما أعلنت تونس وإيران أولى الحالات فيهما.

وقال وزير الصحة في هندوراس إن امرأة حاملا (23 عاما) مصابة بالمرض توفيت ثلاث ساعات بعد التأكد من إصابتها إثر نوبة قلبية تنفسية. ويوجد بالهندوراس 118 حالة إصابة، لكن الوزير قال إن 95% منها خفيفة.
 
وفي وقت سابق الاثنين أعلنت السلطات الصحية بالفلبين بدورها أول وفاة بالفيروس في قارة آسيا. وقال مصدر صحي في مانيلا إن امرأة تبلغ من العمر 49 عاما توفيت في منزلها بعد يومين من اكتشاف إصابتها.
 
ويوجد في الفلبين أعلى عدد من الإصابات في آسيا ويبلغ 445 حالة، لكن 80% منهم وفق السلطات الصحية شفوا تماما.
 
وسجلت معظم حالات الوفاة في أميركا الشمالية تليها بعض الوفيات في مناطق مختلفة من أميركا الجنوبية، وحالة واحدة في كل من أستراليا وبريطانيا.
 
الأولى بإيران
وفي إيران أعلن اكتشاف أول إصابة بالفيروس. ونقل تلفزيون العالم الإيراني عن وزارة الصحة الإيرانية أن الإصابة تعود لفتاة عادت مؤخرا من الولايات المتحدة.
 
وفي كوريا الجنوبية سجلت السلطات عشر حالات جديدة بالمرض ليرتفع العدد الإجمالي إلى 115، كما تأكدت عشر حالات أخرى في فيتنام التي ارتفع فيها عدد المصابين إلى 48.
 
وفي سنغافورة ارتفع عدد الإصابات إلى 142 بعد تأكيد 16 حالة جديدة، في حين بلغت الإصابات في نيوزيلندا 303.
 
وفي جنوب الصين أغلقت السلطات مدرسة ابتدائية بعد إصابة 30 طالبا، كما اتخذت مدرسة في ماليزيا وأخرى في العاصمة الفرنسية باريس إجراءات مماثلة بعد اكتشاف إصابات بالفيروس.

المصدر : وكالات