خطر الإصابة بإنفلونزا الخنازير يتضاعف
في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل
 (الفرنسية-أرشيف)
قال باحثون يابانيون وكنديون إن الحوامل أكثر عرضة لمضاعفات خطرة من فيروس إتش1 إن1 المسبب لإنفلونزا الخنازير، خصوصاً في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.
 
وأظهرت دارسة أجراها العلماء في مستشفى الأطفال في تورينتو بالتعاون مع معهد المعلومات الدوائية للحمل إن الحوامل -لا سيما في الأشهر الثلاثة الأخيرة من حملهن- يواجهن خطراً كبيراً بالإصابة بإنفلونزا الخنازير.
 
وأعلن رئيس قسم الصيدلة السريرية وعلم السموم في مستشفى الأطفال الدكتور شينيا إيتو أن العقار الأفضل للحوامل للوقاية أو العلاج من الوباء حالياً هو أوسيلتاميفير، الذي قال إنه يبدو سليماً للاستخدام أثناء الحمل.
 
وأشار إيتو في بيان إلى أنه يمكن أيضاً استعمال زاناميفير رغم عدم توافر بيانات كثيرة بشأن سلامة استخدامه للحوامل.
 
وأفاد الباحثون أن أيا من العقارين لا يؤثر على نمو الجنين وتطوّره، مشيرين إلى أن الأكثر عرضة للخطر جراء الإصابة هم إلى الحوامل والأطفال تحت سن الخامسة وكبار السن والمصابين بأمراض رئوية مزمنة.

المصدر : يو بي آي