أفادت دراسة علمية أجريت في الأردن بأن غذاء ملكات النحل يتيح -لدى استخدامه مع بكتيريا الجسم النافعة- إيقاف فعالية الأنزيمات المنتجة للمواد المسرطنة داخل الجهاز الهضمي.
 
وأكدت الدراسة التي أجريت في الجامعة الأردنية نجاح استخدام ذلك الغذاء في إيقاف نشاط تلك الأنزيمات داخل الجهاز الهضمي في حال وجودها بمقدار 80%.
 
وقال المشرف على الدراسة، أستاذ التقنيات الحيوية في الجامعة الدكتور مالك حدادين، إن وجود مواد ذات فعالية داخل غذاء الملكات إذا اختلطت بالبكتيريا المستوطنة في الجهاز الهضمي (البروبتيوك) يتيح إيقاف إنتاج الأنزيمات المسرطنة.
 
وأشار حدادين إلى أنه أجرى لعدة سنوات تجارب على فئران خاصة بهذه الدراسة، وتوصل إلى أن الأنزيمات الخاصة التي تعمل على تحويل المركبات ما قبل المسرطنة إلى مسرطنة قد انخفضت لديها بدرجة عالية جدا في فترة قياسية وقصيرة.
 
وذكر الباحث الأردني أن استخدام غذاء الملكات يعتبر من المغذيات المهمة لخلايا الجهاز الهضمي.

المصدر : يو بي آي