معظم دول العالم رفعت درجة الحيطة من المرض بعد إعلانه وباء عالميا (الفرنسية)

أعلن وزير الصحة الأردني نايف الفايز في وقت متأخر من مساء أمس الاثنين عن اكتشاف أول إصابتين بفيروس إنفلونزا الخنازير (إتش1 إن1) في البلاد، في حين أعلنت وزيرة الصحة الأرجنتينية غارسيلا أوسانا عن أول وفاة بهذا الفيروس في بلادها.
 
وأوضح الفايز أن فتاتين قدمتا من الولايات المتحدة ثبتت إصابتهما بفيروس المرض، مضيفاً أنه تم عزلهما تماماً عن باقي المرضى كإجراء احترازي وتتلقيان العلاج المطلوب وأنهما في حالة صحية جيدة.
 
وأشار الوزير إلى أن الفتاة الأولى -وهي مقيمة في أميركا، تبلغ من العمر 11 عاماً- وتبلغ الفتاة الثانية التي تربطها بالأولى قرابة قوية 17 عاماً، وقد عادتا إلى الأردن قبل يومين، مضيفاً أن أعراض المرض لم تكن بادية عليهما عندما عبرتا المطار لأن المرض كان في حالة حضانة.
 
أما في الأرجتين فقد صرحت وزيرة الصحة في مؤتمر صحفي بأن رضيعاً عمره ثلاثة أشهر توفي في مستشفى بمدينة بيونس أيرس بعد إصابته بفيروس إتش1 إن1، ليصبح بذلك رابع ضحية لهذا الفيروس في أميركا الجنوبية، بعد وفاة اثنين في تشيلي وثالث في كولومبيا.
 
وقالت الوزيرة إن أربعة مرضى آخرين يخضعون للعناية الطبية المركزة. وكان بيان لوزارة الصحة ذكر أمس الاثنين وجود 89 حالة إصابة إضافية مؤكدة بالفيروس في البلاد مما يرفع العدد الإجمالي للمصابين بهذا الفيروس في الأرجنتين إلى 733.
 
وكانت مصادر رسمية بريطانية أكدت أمس كذلك وفاة أول بريطاني متأثرا بإصابته بفيروس إنفلونزا الخنازير، فيما قال مراسل الجزيرة نت في البحرين حسن محفوظ إن وزارة الصحة هناك أعلنت ظهور سبع حالات مؤكدة للمرض بالبلاد تعود لطلبة بحرينيين عادوا أول أمس من الولايات المتحدة الأميركية.
 
المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية مارغريت تشان (الفرنسية-أرشيف)
ثلاثة أضعاف
وفي نيوزلندا ذكر مسؤولون في وزارة الصحة أن عدد المصابين بهذا الفيروس في البلاد وصل إلى مائة وهو ما يزيد ثلاثة أضعاف عن ما كان عليه عدد المصابين الأسبوع الماضي.
 
وأوضح فران مكغريث نائب مدير الصحة العامة أن السلطات تحاول احتواء انتشار المرض حتى لا يستفحل في نفس فترة انتشار الإنفلونزا الموسمية التي تصيب نصف الكرة الجنوبي في فصل الشتاء.
 
من ناحية ثانية قال وزير الصحة الكرواتي داركو ميلينوفيك إن التقرير الذي أعلنته منظمة الصحة العالمية عن وجود أول إصابة بفيروس إنفلونزا الخنازير في البلاد كان "خطأ لندن".
 
وكان ميلينوفيك ذكر أمس الاثنين أن رجلاً عاد من رحلة إلى تركيا ومصر أصيب بالمرض، وأن مختبرات منظمة الصحة العالمية في لندن أكدت إصابته بإنفلونزا الخنازير، إلا أنه أوضح فيما بعد أنه عندما طلب إعادة فحص المريض جاءت جميع فحوصاته سلبية.
 
وبحسب تقارير منظمة الصحة العالمية -التي رفعت درجة خطورة الفيروس قبل أيام إلى مرحلة الوباء العالمي- فإنه منذ اكتشاف أول إصابة بهذا الفيروس في المكسيك في أبريل/نيسان الماضي، أصاب الفيروس نحو 36 ألف شخص في 76 دولة، وتسبب بـ163 حالة وفاة. 

المصدر : وكالات