أنباء الإصابات الجديدة أثارت حالة من القلق في الشارع المصري (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت وزارة الصحة المصرية اليوم السبت اكتشاف ثلاث حالات جديدة للإصابة بفيروس (أتش1 أن1) المسبب لـ إنفلونزا الخنازير ليرتفع عدد الإصابات بالبلاد إلى 18 حالة.

وقال بيان وزاري إن الحالات الجديدة هى لسيدة من كولومبيا وطفلين مواطنين قدموا من كندا والولايات المتحدة، لكنه لم يشر إلى أعمار المصابين أو متى اكتشفت الإصابات أو أين.

وكانت مصر أعلنت أمس اكتشاف ثلاث حالات جديدة بالفيروس نفسه، ليرتفع بذلك عدد الحالات إلى 15. وقالت الصحة إن المصابين الثلاثة كانوا قادمين من كندا والسويد وأميركا.

وانتشرت حالة من الذعر بين المواطنين خوفا من تفشي المرض وتحول الفيروس لوباء، وهو ما ظهر جليا ببعض التقارير الإخبارية التي أشارت إلى نية السلطات إغلاق مترو الأنفاق الذي يرتاده نحو مليوني راكب يوميا.

كما لوحظ خلو معظم المطاعم والمقاهي من الزبائن، منذ الإعلان عن أول إصابة بالمرض الأسبوع الماضي لفتاة أميركية من أصل مصري عمرها 12 عاما وصلت إلى البلاد لقضاء العطلة.

يُذكر أن الصحة العالمية أعلنت الخميس أن الإصابة بإنفلونزا الخنازير أضحت وباء عالميا، بعد التأكد من أن المرض ينتشر بصورة خارج نطاق السيطرة ليس فقط بأميركا الشمالية لكن أيضا أستراليا.

ويقدر مسؤولو الصحة بالولايات المتحدة أن مئات الآلاف من الأشخاص أصيبوا رغم أن منظمة الصحة تصنف الفيروس حتى الآن على أنه "خفيف".

المصدر : وكالات