مارغريت تشان دعت لتعزيز الدفاعات ضد وباء القرن (الفرنسية)

أطلقت كبرى شركات الدواء العالمية العنان لإنتاج مليارات الجرعات الضرورية للحماية من الفيروس المسبب لإنفلونزا الخنازير (إتش1 إن1) الذي أعلنت منظمة الصحة العالمية أمس أنه وباء عالمي.
 
ويجري العمل حاليا لتطوير لقاح ضد الفيروس في الشركات الكبرى التي أصبحت مصانعها جاهزة للتحول إلى إنتاج جرعات ضد الوباء عندما يكتمل إنتاج اللقاح العادي للإنفلونزا الموسمية.
 
وحصلت شركات الأدوية على مزرعة للفيروس في الأسبوعين الماضيين، وقالت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية مارغريت تشان إنهم في حاجة إلى الانتهاء من اللقاح الموسمي ثم ينتقلون بعد ذلك لإنتاج لقاح ضد فيروس إتش1 إن1 مضيفة أنه لن يكون جاهزا قبل سبتمبر/ أيلول المقبل.
 
ويتفق خبراء آخرون على أن العالم لديه متسع من الوقت لإنتاج لقاح ينظر إليه على أن أفضل وسيلة دفاعية ضد انتشار الوباء، وذلك قبل بدء فصل الشتاء في نصف الكرة الشمالي، وهو التوقيت الذي قد تبدأ فيه سلالة الإنفلونزا الجديدة في التحور.
 
هموم الفقراء
أما الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون فقال إن الحصول على اللقاحات والمضادات الحيوية أمر مهم للغاية، وأشار إلى أن أكثر من 20 شركة أدوية وافقت على المساهمة بجزء من اللقاحات التي تنتجها للدول الفقيرة بناء على طلب من منظمة الصحة العالمية.
استمرار حملات التوعية لتجنب انتشار الوباء في العالم (الفرنسية-أرشيف) 
 
وأشار بان إلى أن الدول الفقيرة تفتقر إلى أنظمة صحية فعالة ويلجأ الأشخاص فيها للأطباء في مرحلة متأخرة من المرض كما توجد أمراض أخرى متفشية بين السكان.

ودعا لتضامن عالمي منبها إلى أن عينات الفيروس والمعلومات الأخرى عن المرض يجب أن تكون متداولة على نطاق واسع وبشكل معلن.

وباء القرن
وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت الخميس إنفلونزا الخنازير أول وباء للإنفلونزا في القرن الحادي والعشرين، وحثت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية مارغريت تشان الدول على تعزيز الدفاعات ضد الفيروس الذي لا يمكن منع انتشاره.

وأضافت أن العالم يشهد اليوم بداية الوباء وقررت رفع درجة التأهب من وباء الإنفلونزا من الدرجة الخامسة إلى السادسة.
 
وحسب آخر إحصاءات منظمة الصحة العالمية ارتفع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس إنفلونزا الخنازير إلى 28774 حالة في 73 بلدا، أدت إلى وفاة 144 شخصا.
 
وتبلغت المنظمة من المكسيك وجود 6241 حالة أدت إلى وفاة 108 أشخاص، ومن الولايات المتحدة وجود 13217 إصابة تسببت بموت 27 شخصا، فيما تأكدت 2446 إصابة في كندا أدت إلى وفاة أربعة أشخاص، و104 في كوستاريكا أدت إلى وفاة شخص واحد.

أما الإصابات في الدول العربية فلم تؤد إلى وفيات، وتوزعت على الكويت (18 إصابة) ومصر ( 10 إصابات)، والبحرين (إصابة واحدة) والإمارات (إصابة)، ولبنان (8 إصابات).
 
وأعلن في السعودية أمس أنه تم اكتشاف الحالة الثالثة بمرض إنفلونزا الخنازير بالمملكة لطفل سعودي يبلغ من العمر ثلاث سنوات ونصفا عاد إلى المملكة برفقة أهله من الولايات المتحدة الأحد الماضي.
 
نصيحة
وفي القاهرة نصحت وزارة الصحة المصريين بمواصلة حياتهم الطبيعية دون ذعر أو هلع مع الالتزام بإجراءات وقواعد النظافة الشخصية والعامة.
 
وأكدت الوزارة في بيان لها أن السلطات المصرية تملك مخزونا إستراتيجيا كافيا من عقار التاميفلو، الذي يستخدم في معالجة الإصابات بالفيروس.
 
ونبهت إلى أن محاولة استخدام العقار للوقاية من الإصابة بالفيروس دون إستشارة طبيب قد يسبب مناعة الفيروس ضد العقار ومن ثم يصبح تأثير العقار ضعيفا.

المصدر : وكالات