التصوير الطبقي خطر على الصحة
آخر تحديث: 2009/5/31 الساعة 17:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/31 الساعة 17:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/7 هـ

التصوير الطبقي خطر على الصحة


كشفت دراسة طبية حديثة أن استخدام التصوير المقطعي بالأشعة أو ما يسمى بالتصوير الطبقي للكشف عن سرطان الرئة يحمل مخاطر كثيرة على الصحة العامة.

وأعلن باحثون في الجمعية الأميركية للأمراض السرطانية في اجتماعهم اليوم  بمدينة أورلاندو في ولاية فلوريدا أن تقنية التصوير الطبقي لفحص سرطان الرئة قد تحمل في طياتها مخاطر خفية.

وذكرت صحيفة يو إس أي توداي أن المعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة تجري دراسات معمقة لمعرفة ما إن كان فحص المرضى باستخدام التصوير الطبقي قد يسهم في إنقاذ الأرواح.

وينصح بعض الأطباء باستخدام تلك التقنية على أمل اكتشاف الأورام الخبيثة في وقت مبكر قبل استفحالها، حيث تكون فرص الشفاء منها أكبر.

"
سرطان الرئة يقضي على أعداد أكبر من المرضى مقارنة بالسرطانات الأخرى، ويصيب الداء 215 ألفا بشكل سنوي، يلقى 162 ألفا منهم حتفه بسببه
"
سرطان الرئة
وتفيد التقارير الصادرة عن الجمعية الأميركية للسرطان أن سرطان الرئة يقضي على أعداد أكبر من المرضى من أي سرطانات أخرى، وتشير التقارير إلى إصابة 215 ألفا سنويا بالداء، يلقى 162 ألفا منهم حتفهم متأثرين بالمرض.

ويضيف الخبراء أن المشكلة في طريقة التصوير الطبقي تكمن في كونها ليست دائما واضحة أو سهلة التفسير، كما أنها تؤدي أحيانا إلى تحذيرات خاطئة.

وتقول قائدة الفريق جينفر كروسويل في الدراسة التجريبية لفحص الرئة التي تضم خمسين ألف مريض، إن قرابة 21% من الذين يجرى لهم تصوير طبقي يتعرضون لمخاوف لا مبرر لها، ليكتشفوا فيما بعد أنه لم يكن من الضروري إخضاعهم لتلك الطريقة وأن أورامهم كانت من النوع الحميد.

وتضيف كروسويل أن الاكتشافات المشكوك فيها تحتم على الأطباء إجراء فحوصات طبية أخرى لا داعي لها، بالإضافة إلى قيام الأطباء بشق صدر المريض للوصول إلى الرئتين في بعض الحالات.

وبينما كشفت الدراسة عن ثبوت الإصابة بسرطان الرئة عند أربعين مريضا من كل ألف وستمائة مدخن أو مدخن سابق، تبين أن ثمانية من المرضى أجريت لهم عمليات كانت غير ضرورية، لخلوهم من الداء.

"
التصوير الطبقي من شأنه تعريض المرضى للإشعاعات التي تزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان
"
عمليات خطرة
وبينما حذرت كروسويل من أن التصوير الطبقي بحد ذاته قد يسبب الوفاة، لم تؤكد على مدى نجاعة تلك التقنية في إنقاذ الأرواح، لكون الدراسة الأكبر لم تتطور بعد، ولكون العلميات الجراحية للرئتين تعتبر خطرة بحد ذاتها.

وقال بيتر باخ أخصائي أمراض وجراحة الرئتين في مركز سلون كيترنغ للسرطان في نيويورك إن التصوير الطبقي من شأنه تعريض المرضى للإشعاعات التي تزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان.

وأظهرت أبحاث طبية أخرى أن الأورام التي يتم الكشف عنها بواسطة التصوير الطبقي تكون أقل خطورة من تلك التي يتم تشخيصها من خلال أعراضها، بالإضافة إلى أن بعض المدخنين لفترة طويلة يموتون جراء أعراض أخرى مثل السكتة القلبية أو الجلطات قبل فترة طويلة من ظهور أعراض السرطان.

تحذيرات خاطئة
ويضيف باخ وهو الذي أجرى دراسة عن استخدام التصوير الطبقي للكشف عن سرطان الرئة في عام 2007 القول إن المرضى الذين تجرى لهم صور طبقية يحصلون على تحذيرات خاطئة بنسبة كبيرة.

ومضى إلى أن الجمعية الأميركية لسرطان الرئة لا توصي باستخدام التصوير الطبقي للكشف عن سرطان الرئة، مضيفا أن تلك التقنية غير مغطاة بنظام التأمين الصحي، ولكن التأمين يغطي الفحوصات المخبرية وعلاجات السرطان.

المصدر : يو.أس.أي توداي