الفندق الذي احتجز فيه 11 شخصا للمراقبة الطبية في فرنسا (الفرنسية)

أعلن في العاصمة اللبنانية عن اكتشاف ثلاث إصابات بفيروس "إتش1 إن1" المسبب لإنفلونزا الخنازير بالتوازي مع الإعلان عن ارتفاع عدد الوفيات بسبب المرض في كل من الولايات المتحدة والمكسيك.

فقد نقلت مراسلة الجزيرة في بيروت بشرى عبد الصمد عن وزير الصحة اللبناني محمد جواد خليفة قوله إنه تم وضع ثلاثة لبنانيين قدموا من إسبانيا قبل ثمانية أيام عن طريق مطار بيروت في الحجر الصحي بعد اكتشاف إصابتهم بإنفلونزا الخنازير.

وأكد الوزير خليفة لمراسلة الجزيرة أن المصابين الثلاثة تماثلوا للشفاء وهم في حالة جيدة، مشددا على أن الحكومة اللبنانية اتخذت إجراءات مشددة على جميع منافذها الحدودية البرية والبحرية ومطارها الدولي لمواجهة أي احتمال لوصول المرض.

في هذه الأثناء أعلن عدد من دول العالم تسجيل إصابات جديدة بالفيروس المسبب للمرض، حيث أكدت البحرية الألمانية السبت وجود حالة اشتباه بإصابة جندي ألماني بإنفلونزا الخنازير على متن الفرقاطة البحرية سكسونيا التي غادرت مدينة هاليفاكس الساحلية الكندية قبل ثلاثة أيام.

وأضافت البحرية أن أطباء السفينة عزلوا المريض وعالجوا جميع أفراد الفرقاطة بعقار "تاميفلو" المضاد للفيروس، مشيرة إلى تحسن صحة الجندي وعدم وجود حالات عدوى بين زملائه.

أستونيا وفرنسا
وفي أستونيا، أعلن اكتشاف أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس "إتش1 إن1" لدى شاب في التاسعة والعشرين من عمره كان قد عاد إلى العاصمة تالين في 27 مايو/أيار الجاري بعد زيارته للولايات المتحدة.
 
وكشفت السلطات الفرنسية في مدينة كاين الجمعة عن وجود إصابة بالمرض لدى عضوة بوفد أميركي في فرنسا للإعداد لزيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لإحياء ذكرى يوم إنزال قوات الحلفاء على شواطئ النورماندي.

ونقلت المصابة الأميركية إلى إحدى المستشفيات حيث أكد الأطباء أن حالتها لا تستدعي القلق، في الوقت الذي أعطي 11 شخصا آخرين كانوا على تماس مع المريضة أدوية مضادة وتم حجزهم في الفندق قيد المراقبة الطبية ليوم واحد.

عامل يقوم بتعقيم إحدى المدارس الابتدائية في تايوان (الفرنسية-أرشيف) 
أستراليا
أما في أستراليا، فقد تدخل وزير الصحة بولاية كوينزلاند بول لوكاس وفرض على هيئة ميناء برزبن السماح لسفينة الركاب (باسفيك دون) بالرسو على الرصيف المخصص لها بعد رفض الهيئة ذلك بحجة وجود مسافرين على متنها مصابين بإنفلونزا الخنازير.

يشار إلى أن السفينة المذكورة كانت طيلة الأيام الماضية مثار جدل إعلامي وسياسي كبيرين على خلفية الأنباء التي ذكرت أن ارتفاع عدد الإصابات بالمرض في أستراليا -من 14 إلى 209 في أسبوع واحد- يعود أصلا للسماح لبعض ركاب السفينة المصابين بالنزول إلى البر.

وكانت السفينة التي تقل ألفي مسافر قد منعت من الرسو في منتجع كيرنز السياحي بولاية كوينزلاند بعد اكتشاف ثلاث إصابات جديدة بين طاقمها.

القارة الأميركية
في المكسيك أعلنت وزارة الصحة ارتفاع عدد الوفيات بسبب الإصابة بفيروس إتش1 إن1 إلى 79 حالة في البلاد بعد وفاة رجل وامرأة في اليومين الماضيين، مشيرة إلى أن العدد الإجمالي للإصابات منذ بداية المرض وحتى الآن بلغ 5029 إصابة.

وشددت الوزارة على أن 57% من حالات الوفيات كانت لدى مصابين يعانون أيضا من مشاكل صحية أخرى مثل السكري وأمراض القلب أو مشاكل تنفسية.

وفي ولاية تكساس الأميركية، كشفت السلطات الصحية أن شخصين توفيا مطلع الشهر كانا مصابين بإنفلونزا الخنازير مما يرفع عدد الوفيات بهذا المرض في الولايات المتحدة إلى 17 شخصا خمسة منها بولاية تكساس.

وأوضحت الجهات المختصة أن عدد الإصابات الإجمالي في كافة الولايات المتحدة بلغ حتى الآن -وفقا للإحصائيات الرسمية- 8975 حالة.

المصدر : الجزيرة + وكالات