المنظمة أكدت أنها لا تريد تقديم توصيات سابقة لأوانها بشأن إنتاج لقاحات
(الأوروبية-أرشيف)

قال مسؤول كبير في منظمة الصحة العالمية الثلاثاء إن المنظمة ترغب في الاستمرار في مراقبة انتشار فيروس إنفلونزا الخنازير قبل إصدار أي توجيه لإنتاج لقاحات ضد إنفلونزا وبائية.
 
وقال كيجي فوكودا القائم بأعمال المدير العام المساعد بمنظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحفي "نمر الآن بعملية التطور الأكثر أهمية لإنتاج اللقاح".
 
وحسب فوكودا فإن العمل الجاري على الفيروسات المرشحة سيستمر حتى نهاية يونيو/حزيران أو يوليو/تموز المقبلين وبعد ذلك يمكن أن يسمح لشركات الأدوية بالبدء في إنتاج واختبار اللقاحات المضادة لفيروس الإنفلونزا.
 
المنظمة أكدت أنها ستبقي مستوى التحذير عند الدرجة الخامسة (الفرنسية-أرشيف)
وقال فوكودا إن منظمة الصحة العالمية تتوقع تقديم توصيات إنتاج لقاح للإنفلونزا يحقق التوازن الأفضل بين الفيروس المسبب لها والإنفلونزا الموسمية "في وقت ما أثناء الصيف".
 
وأضاف "لا نريد أن نقدم توصيات سابقة لأوانها لأننا نراقب الكيفية التي يتطور بها الوضع يوميا".
 
درجة التحذير
وأعلن فوكودا أن المنظمة في الوقت الحالي تبقي على التحذير عند الدرجة الخامسة التي تعني أن الوباء "وشيك" وتنتظر علامات على أن بلدانا أخرى تعاني من تفش واسع النطاق كالذي حدث في المكسيك أو الولايات المتحدة.
 
وقال فوكودا "إن ذلك قد يكون في ذاته وبذاته كافيا لأن يأخذنا إلى المرحلة السادسة للوباء".
 
وضغطت بريطانيا ودول أخرى أصيبت بالفيروس أثناء المؤتمر السنوي لمنظمة الصحة العالمية في الأسبوع الماضي كي تعيد التفكير في مستويات التحذير من وباء في ضوء الآثار المعتدلة التي ارتبطت بإنفلونزا الخنازير أثناء انتشاره في أرجاء العالم.
 
وقال فوكودا إن كبار مسؤولي منظمة الصحة العالمية متفقون على أن هناك مخاطر في الانتقال بسرعة إلى أعلى مستوى للتحذير، مضيفا "نشعر بارتياح لأن الدول تقوم بكل التحركات اللازمة على مستوى الصحة العامة التي يتعين اتخاذها في الوقت الحالي".
 
وفيات وإصابات
وقد ارتفعت حالات الوفاة بسبب الإصابة بالإنفلونزا في أميركا الشمالية والمكسيك إلى 97، في وقت سجلت منطقة آسيا والمحيط الهادي تزايدا في حالات الإصابة بالمرض بعد التأكد من إصابات جديدة في الصين وهونغ كونغ وكوريا الجنوبية واليابان.
 
الوفيات بالمرض ارتفعت في أميركا الشمالية والمكسيك (الفرنسية-أرشيف)
وأعلنت السلطات الأميركية أمس وفاة 12 شخصا بسبب المرض حتى الآن من بين 6700 حالة إصابة، وذلك بعد وفاة شخصين في نهاية الأسبوع بنيويورك وشيكاغو.
 
وفي المكسيك ذكرت السلطات الصحية أن عدد الوفيات بلغ حاليا 83 بعد وفاة ثلاثة أشخاص من بين أكثر 4175 حالة إصابة.
 
ومن جهته أعلن مسؤول طبي في تورنتو الكندية وفاة شخص مصاب بالمرض الأحد الماضي، وأشار إلى أنه كان يعاني أيضا من مرض مزمن مما رفع عدد حالات الوفاة إلى اثنين بالبلاد من بين 805 حالات إصابة.
 
وأفادت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق بأن عدد حالات الإصابة في العالم بلغت أكثر من 12500 في 47 بلدا.
 
وفي المنطقة العربية قامت سلطات الحجر الصحي بمطار القاهرة أمس بعزل طفل مصري وشقيقه ووالدته لدى وصولهم من الكويت للاشتباه في إصابتهم بالفيروس.

وكانت وزارة الصحة بمملكة البحرين كشفت عن أول إصابة بالمرض لشخص قادم من نيويورك، لتصبح ثالث دولة خليجية إضافة إلى الإمارات العربية المتحدة، تسجل إصابة بالمرض في الأسبوع الحالي.

المصدر : وكالات