متحدث عسكري أميركي قال إنه لم تسجل أي إصابة بالمرض بين الجنود في العراق
(رويترز-أرشيف)

قال يوسف مندقر نائب مدير إدارة الصحة في الكويت إن الجنود الأميركيين الـ18 المصابين بإنفلونزا الخنازير غادروا هذه الدولة الخليجية بعد تلقيهم "علاجا وتعافيهم بشكل كامل".

وأكد أن أعراض المرض كانت خفيفة لدى المصابين عند قدومهم من الولايات المتحدة، دون أن يشير إلى أين ذهبوا داخل الكويت. لكن المتحدث شدد على أنهم لم يختلطوا بالسكان وأن البلاد ما زالت خالية من فيروس "أتش1أن1".

وكان وكيل وزارة الصحة الكويتية إبراهيم عبد الهادي قد أبلغ وكالة الأنباء الكويتية (كونا) في وقت سابق بأن الجنود عزلوا فور التأكد من إصابتهم داخل قاعدة عريفجان (70 كلم جنوب العاصمة).

وسعيا لطمأنة السكان كرر عبد الهادي اليوم في مؤتمر صحفي أن البلاد خالية من المرض، وأن الجنود المصابين دخلوها عبر قاعدة جوية وليس عبر مطار الكويت الدولي.

ومعلوم أن الكويت تشكل قاعدة رئيسية لتموين وإمداد القوات الأميركية الموجودة في العراق.

وفي العراق نفسه قال المتحدث العسكري الأميركي الرائد خوسيه لوبز إنه لم تسجل أي إصابة بإنفلونزا الخنازير بين الجنود الأميركيين في هذا البلد.

غير أن المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية رعد محمود قال إن إجراءات وقائية من المرض اتخذت في مطار بغداد ونقاط الحدود الأخرى، وإن السلطات العراقية لا سلطة لديها على الجنود الأميركيين والأجانب الذي يدخلون البلاد معهم.

وكيل وزارة الصحة الكويتي إبراهيم عبد الهادي طمأن الكويتيين بأن البلاد خالية
من إنفلونزا الخنازير (الفرنسية)
إصابات جديدة
في هذه الأثناء تواصل تسجيل إصابات جديدة بالمرض في كوريا الجنوبية والصين وأستراليا وبولندا والفلبين، ومعظمها لأشخاص قدموا من الولايات المتحدة المصدر الثاني للمرض عالميا بعد المكسيك.
 
ففي سول ذكرت وكالة أنباء يونهاب اليوم أنه سجلت 11 إصابة جديدة بإنفلونزا الخنازير، مما يرفع إلى 21 عدد المصابين في البلاد.

وأوضحت الوكالة الكورية الجنوبية نقلا عن مصادر وزارة الصحة أن المصابين هم ثلاثة أطفال وصلوا اليوم من نيويورك، وأن الثمانية الآخرين هم أجانب تمرنوا على تعليم اللغة الإنجليزية مع أشخاص أميركيين مصابين بالمرض.

وفي الصين قالت وزارة الصحة إن طفلة لا يتعدى عمرها 21 شهرا تأكدت إصابتها بالمرض لتصبح ثامن المصابين، في حين يجري التحقق من احتمال إصابة شخصين آخرين بالمرض شرقي البلاد.

وقال موقع الوزارة على الإنترنت إن الرضيعة كانت برفقة ذويها عند قدومهم من نيويورك إلى هونغ كونغ متجهين إلى فوجو عاصمة ولاية فوجيان.

وفي هونغ كونغ نفسها تأكد ظهور سابع إصابة بإنفلونزا الخنازير اليوم، وهي لطالبة في الحادية والعشرين من العمر جاءت من نيويورك. وقال متحدث باسم وزارة الصحة أن الطالبة شعرت بالمرض بعد يوم من وصولها قادمة عبر طريق سول وتم عزلها في مستشفى الأميرة مارغريت.

وأضاف المتحدث أن أفراد عائلاتها خضعوا للفحوصات الطبية وتم نقل رفيقتها في السفر إلى المستشفى لإجراء الفحوصات.

وفي أستراليا تأكدت إصابة 16 شخصا بالمرض يقيم 11 منهم في ولاية فيكتوريا. ودعا وزير الصحة بالولاية المقيمين فيها إلى عدم الانزعاج، مشيرا إلى أنه لا أحد من المصابين بالفيروس "يعاني من أعراض أكثر حدة من أعراض الإنفلونزا الشتوية العادية".
 
سيدة تضع كمامة لطفلتها في ساحة تياننمين مع تسجيل إصابة رضيعة بالمرض (الفرنسية)
الفلبين وبولندا
وفي الفلبين التي شهدت قبل أسبوع أول إصابة بالمرض، أكدت السلطات الصحية أن حالة ثانية سجلت اليوم لمسافرة قدمت من ولاية شيكاغو الأميركية يوم 20 مايو/أيار الجاري.

وأكد وزير الصحة فرانشيسكو دوك أنه لا يوجد تفش لفيروس إنفلونزا الخنازير على مستوى المجتمع الفلبيني، ولكنه حث الفلبينيين على البقاء حذرين والاهتمام بنظافتهم الشخصية.
 
أما في بولندا فأكد مدير مؤسسة التفتيش الصحي إصابة بولندي (21 عاما) بالفيروس، مضيفا أنه قدم مؤخرا من الولايات المتحدة.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فقد تم تسجيل أكثر من 12 ألف حالة إصابة بإنفلونزا الخنازير في 43 دولة منذ أبريل/نيسان الماضي.

المصدر : وكالات