قال أطباء بريطانيون إنهم أنقذوا حياة طفلة بريطانية وذلك بإزالة كرة شعر كبيرة ابتلعت أجزاء منها على فترات ثم التفت حول أعضائها الداخلية وهددت حياتها بالخطر.
 
وأضاف هؤلاء أن الطفلة ميلي والس (5 سنوات) كانت تنتف شعر رأسها وتعلكه ثم تبتلعه حتى شكل ذلك كرة حول أعضائها الداخلية ما تطلب إجراء عملية جراحية عاجلة لها استغرقت ست ساعات في حين أنه كان مقررا إجراؤها في ساعة واحدة فقط.
 
وقال الجراح والاختصاصي في علم الأطفال كولن بايلي إن "هذه الواقعة نادرة جداً، لم أر شيئاً كهذا في حياتي قط".
 
بدورها قالت ليزا والدة الطفل إن الأطباء ذكروا لها أنه كان هناك احتمال  كبير أن تموت بسبب ذلك، مضيفة  كانت (والس) تعبث بشعرها وتشده منذ أن كانت في الثالثة من العمر وعانت من جراء ذلك من بقع صلعاء في رأسها.
 
وعانت الطفلة من آلام في بطنها العام الماضي ولم يستطع الأطباء تشخيص مرضها في البداية ثم تدهورت حالتها الصحية وفقدت شهيتها وبدأ وزنها ينقص إلى أن أجري لها مسح في مستشفى ألدر هاي في ليفربول أظهر وجود جسم غريب في معدتها ثم تبين فيما بعد أنه كرة من الشعر.
 
يشار إلى أنه في عام 1999 توفيت فتاة في السابعة عشرة اسمها راشيل هايغ بعد عملية جراحية عاجلة لإزالة كرة شعر بحجم كرة مضرب من معدتها.

المصدر : يو بي آي