جنود قاعدة عرفجان جنوب الكويت ظهرت بينهم إصابات لم يحدد عددها (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الكويت ظهور إصابات بإنفلونزا الخنازير في البلاد أصيب بها جنود أميركيون كانوا في حالة عبور "ترانزيت". وأوضحت المصادر الكويتية الحكومية أن بعض الجنود ظلوا في الحجر الصحي في قاعدتهم العسكرية بالكويت للعلاج والبعض غادر البلاد. ولم يحدد عدد الجنود المصابين.

وقال وكيل وزارة الصحة الكويتية إبراهيم عبد الهادي إنه تم كشف الحالات لحظة وصول الجنود إلى قاعدة عرفجان جنوب العاصمة الكويت حيث عزلوا بشكل كامل في قاعدتهم العسكرية.
 
وأكد أن هؤلاء الجنود عبروا الكويت وتم فحصهم وإعطاؤهم العلاج المناسب، ومعظم الحالات غادرت البلاد والبقية يتلقون العلاج في مستشفى القاعدة وسوف يغادرون البلاد تباعا.

وشدد المسؤول الكويتي على أن الكويت في مأمن من هذا المرض وتتبع توصيات وإجراءات منظمة الصحة العالمية في هذا الخصوص. وأعلن وكيل وزارة الصحة الكويتية أن الوزارة ستعقد الأحد مؤتمرا صحفيا لتقديم المزيد من التفاصيل.

وتضم قاعدة عرفجان العسكرية الأميركية بالكويت 15 ألف جندي أميركي. وتستخدم القاعدة محطة للقوات الأميركية المتوجهة إلى العراق.
 
المكسيك أعلنت انتهاء حالة التأهب (الفرنسية)
إصابة بروسيا
وفي أحدث إحصائية نشرت السبت، أعلنت منظمة الصحة العالمية أن عدد الإصابات بالفيروس بمختلف أنحاء العالم بلغ 12022 حالة في 42 بلدا وأن عدد الوفيات جراء المرض بلغ 86 شخصا. وأوضحت المنظمة أن نحو نصف المرضى موجودون في الولايات المتحدة أما معظم الوفيات فقد حدثت في المكسيك.
 
وأكدت المنظمة العالمية الجمعة ظهور أول إصابة بالمرض في روسيا، وذكرت وسائل الإعلام الروسية أن مواطنا روسيا قادما من مدينة نيويورك الأميركية ظهرت لديه الإصابة.
 
وكانت المكسيك أنهت حالة تأهب كانت قد فرضتها منذ نحو شهر بسبب مرض إنفلونزا الخنازير، في حين ارتفع عدد الوفيات جراء المرض بالولايات المتحدة إلى تسع حالات بعد وفاة شاب الخميس بولاية يوتا.

ورغم إنهاء حالة التأهب والإنذار، تقول السلطات المكسيكية إن المرض لن يعد في حكم المنتهي إلا إذا مر 15 يوما دون أن تظهر عدوى جديدة. وقالت السلطات إن هيئة من الخبراء والعلماء هي التي أوصت بإلغاء حالة التأهب.

وأودى المرض بحياة 78 مواطنا مكسيكيا بينما ثبتت حتى الآن إصابة 3892 شخصا بجميع أنحاء البلاد، ولا يستبعد الخبراء أن يكون عدد الذين انتقلت إليهم العدوى أعلى من هذا العدد كثيرا.

وفي الولايات المتحدة أعلنت الخميس المراكز الاتحادية للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها أن شابا توفي بولاية يوتا غرب البلاد بسبب إنفلونزا الخنازير، وهو ما يرفع عدد الوفيات بهذا البلد بسبب المرض إلى تسع حالات.

وأكدت السلطات الصحية أن عدد المواطنين المصابين بفيروس (أتش1 أن1) المسبب لإنفلونزا الخنازير بلغ 5764 حالة.

منظمة الصحة العالمية أعلنت في آخر إحصائية أن المرض وصل 42 بلدا (الجزيرة)
إصابات جديدة
وبدورها أعلنت الفلبين الخميس أول إصابة بالفيروس على أراضيها. وقال المدير العام لوزارة الصحة فرنسيسكو ديكي إن أول إصابة لطفلة بالعاشرة سافرت إلى الولايات المتحدة وكندا.

وفي طوكيو دعا رئيس الوزراء تارو أسو مواطنيه لالتزام الهدوء مع ارتفاع عدد الإصابات بفيروس (أتش1 أن1) إلى 292، حسب ما أفادت محطة (أن أتش كي) التلفزيونية.

وعلى المستوى العربي، أعلنت الصحة الإماراتية اشتباهها في إصابة مسافر قادم من كندا. وقال مصدر مسؤول بالوزارة الأربعاء إن "الحالة احتجزت لإجراء الفحوص التأكيدية بإصابتها بالمرض من عدمه".

وكانت أستراليا قد أكدت الخميس اكتشاف سادس حالة إصابة بالمرض، وهي لمكسيكية جرى تشخيص إصابتها بالمرض أثناء زيارتها البلاد.

وفي الصين أعلنت وزارة الصحة في بيان أمس خامس حالة إصابة مؤكدة بالمرض لطالب كندي من أصل صيني وصل بكين يوم 16 مايو/ أيار الجاري على متن طائرة ركاب كندية.

المصدر : وكالات