قالت باحثة أميركية إن الخلايا الجذعية المأخوذة من عظام بشرية يمكن أن تساعد على التوصل إلى علاج لإصلاح التلف الذي يصيب أنسجة شبكة العين.

وأوضحت الدكتورة سوزان إيلدستاد من جامعة لويسفيل في ولاية كنتاكي الأميركية إن الخلايا الجذعية تولد خلايا جديدة في طبقة الخلايا الصبغية التالفة خارج الشبكية (epithelium) ما قد يساعد الشفاء من العمى.

وأضافت أن هذا البحث قد يقود إلى استعادة البصر والوقاية من العمى الذي يسببه تلف منطقة صغيرة خلف العين اسمها (macula) تتيح رؤية الأشياء الصغيرة بوضوح مثل وضع الخيط في الإبرة عند التقدم في العمر، مشيرة إلى أنه عندما لا تعمل هذه المنطقة بشكل طبيعي قد يعاني المريض من عدم الرؤية بوضوح أو العتمة.

ومن المقرر التوسع في هذه الدراسة في معهد الخنازير بجامعة ميسوري حيث يتم استخدام هذه الحيوانات بسبب التشابه البصري بينها وبين البشر بحسب ما ذكرت صحيفة بزنس فيرست أوف لويسفيل.

وساعد باحثون من جامعة بيرن في سويسرا الباحثة إيلدستاد في الدراسة، التي نشرت في دورية سجلات طب العيون.

المصدر : يو بي آي