استخدم علماء في كندا والصين أحماضا من الكبد لتطوير مادة شديدة الاحتمال يمكن استخدامها في حشو تجاويف الأسنان التي يتم سدها حاليا إما باستخدام الزئبق أو البلاستيك.

ويقوم مبدأ صناعة المادة الجديدة على تحويل الأحماض الصفرواية إلى بلاستيك صلب متين يقاوم التكسر أفضل من المواد المستعملة حاليا في حشو الأسنان، والتي تثير مخاوف من إمكانية حدوث تسمم.

ووصف الباحثون الذين يقودهم جوليان تشو من قسم الكيمياء بجامعة شانشي الصينية، في مقال نشرته دورية إيه سي أس أبلايد ماتريالز آند إنترفيسز المادة الجديدة بأنها "أقوى وتدوم أطول".

وأضاف فريق البحث أن المادة موضوع الدراسة "تقلل التكسير المؤلم في الحشو والزيارات الطارئة لطبيب الأسنان".

يُذكر أن الأحماض الصفراوية مواد طبيعية ينتجها الكبد، وتحفظ في الحوصلة الصفراوية للمساعدة في هضم الدهون.

المصدر : رويترز