مستشفيات غزة تعاني نقصا كبيرا بالدواء والمعدات (الفرنسية-أرشيف)

جددت وزارة الصحة بالحكومة الفلسطينية المقالة تحذيراتها من تداعيات استمرار الحصار الإسرائيلي على القطاع الصحي في غزة، ونقص الأدوية والمعدات للمرضى.

ونبهت في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه من عدم دخول العديد من الأدوية والمواد الطبية المستعجلة خاصة بعد إعلان الإدارة العامة للصيدلة نفاد أدوية هامة وفي مقدمتها دواء الصرع عند الأطفال وأصناف أدوية الكلية الصناعية بالإضافة إلى حليب الأطفال (PKU).

وانتقد المدير العام للصيدلة الآلية المعمول بها حاليا بالمستودعات المركزية والتي تقوم على طلب الاحتياجات من مستودعات رام الله حسب الحاجة ويتم الصرف حسب الكميات الموجودة بتلك المستودعات، وليس حسب الحصة المخصصة للقطاع وهي 40% والتي كان معمولا بها في السابق حيث ألغيت بقرار تعسفي من جدول المناقصة وبقيت على الضفة الغربية لوحدها.

كما استهجن د. منير البرش استثناء القطاع من حصة المناقصة للعام الحالي 2009 واقتصارها على الضفة, موضحا أنه تم توريد 52% من مناقصة العام الماضي من إجمالي الحصة المخصصة للقطاع.

يُذكر أن حليب (PKU) موجود بمستودعات رام الله وحتى هذه اللحظة لم يتم السماح بتوريده، كما أن أدوية الكلية ومستلزماتها قاربت على النفاد. مع العلم أن عدد المرضى المستفيدين من هذه الأصناف يتراوح ما بين 450 وخمسمائة مريض.

المصدر : الجزيرة