عقار إنفلونزا جديد يتحدى تاميفلو (رويترز)

تستعد شركة أدوية هندية لبيع نسخة رخيصة من عقار الإنفلونزا الشهير تاميفلو لدول الاقتصادات الصاعدة. وقالت شركة سيبلا -ومقرها مومباي- أمس إنها وافقت على بيع كميات كبيرة من مستحضرها أنتيفلو إلى المكسيك.
 
وأشارت فايننشال تايمز إلى أن هذه الخطوة جاءت بعد ساعات فقط من بيان منظمة الصحة العالمية بأن الدواء فعال مثل تاميفلو.
 
وأكد يوسف حميد رئيس سيبلا أن المكسيك وافقت فعلا من حيث المبدأ على شراء كميات كبيرة من أنتيفلو، وأن هناك مباحثات جارية مع عدد من الحكومات الأخرى في أميركا اللاتينية والشرق الأوسط وأفريقيا.
 
وقالت الصحيفة إن طرح الدواء الجديد في الأسواق فيه مجازفة باستفزاز شركتي الأدوية الكبيرتين جلعاد وروش اللتين طورتا ووزعتا عقار تاميفلو، الدواء المعروف عموما باسم أوسيلتاميفير الذي يضاهيه العقار الهندي أنتيفلو.
 
وكانت شركة سيبلا قد كسبت مؤخرا قضية داخل الهند ضد شركة جلعاد صاحبة امتياز تاميفلو، ما مهد الطريق لتصنيع نسختها.
 
وإذا ما أصدرت المكسيك الآن ترخيصا إلزاميا يسقط حق الامتياز للعقار، فمن الممكن أن تسمح قواعد التجارة الدولية الحالية بشراء أنتيفلو، رغم أن الضغط المكثف من جانب شركات الدواء الكبيرة قد حدد بقوة هذه الممارسات حتى الآن.
 
كذلك أكد أمار لولا مدير عام سيبلا، أنه سيبيع كميات من عقار أنتيفلو للمكسيك ودول أخرى فقط بشرط أن تعوض هذه الدول الشركة ضد أي إجراء قانوني بسبب حق الامتياز.
 
وقال لولا إن شركته ستطرح عقار أنتيفلو للبيع بنحو عشرة دولارات لكل مجموعة جرعات علاجية. ومن المعلوم أن شركة روش تبيع عقار تاميفلو للدول الأغنى المصابة بالوباء بمبلغ 15 جنيها إسترلينيا وللدول الأفقر بمبلغ 12 جنيها.

المصدر : الصحافة البريطانية