تمارين لتقليل التوقف القصير عن التنفس أثناء النوم
آخر تحديث: 2009/5/10 الساعة 16:41 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/10 الساعة 16:41 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/16 هـ

تمارين لتقليل التوقف القصير عن التنفس أثناء النوم

أظهرت دراسة أن إجراء تمارين خاصة للحلق واللسان قد يكون مفيداً للمرضى الذين يعانون من التوقف القصير عن التنفس أثناء النوم.
 
وذكرت الدارسة التي نشرتها المجلة الأميركية لطب الأمراض الخطرة والجهاز التنفسي أن برنامجاً مدته ثلاثة أشهر خضع له عشرة مرضى يعانون من هذه الحالة ساعد40% منهم على التخفيف من العوارض المصاحبة لذلك مثل انخفاض معدلات الأوكسجين في الدم والشخير وقلة النوم.
 
وقال الدكتور غيرالدو لورنزي فيلهو من جامعة ساو باولو في البرازيل إن الأطباء كانوا يعتقدون في السابق أن تقوية عضلات الفم والبلعوم لا أهمية لها أثناء نوم المريض، ولكن دراسة حديثة أظهرت أن ذلك يساعد على تخفيف الشخير عند الذين يعانون من التوقف المؤقت للتنفس عند النوم. وأضاف أن ذلك يظهر أنه ليس كل ما تفعله في النهار تفقده أثناء النوم.
 
كما أظهرت دراسة أخرى -أجريت على 16 شخصاً يعانون من التوقف الخفيف إلى المعتدل للتنفس عند النوم- أن التمارين العضلية الفموية البلعومية تساعد في السيطرة على هذه الحالة.
 
وأوضح فيلهو أن عضلات مجاري الهواء العليا معقدة للغاية، مشيراً إلى أن العضلة القوية قد تعمل في المكان الخاطئ ولا تساعد بالضرورة على فتح مجاري الهواء، مضيفا أن التمارين التي أجريناها كانت لفتح مجاري الهواء العليا.
 
وأضاف أن الباحثين لم يعرفوا تماماً كيفية عمل هذه التمارين وإذا كانت جميعها فعالة بدرجة متساوية يجب عندها إجراء أبحاث أخرى حولها.
المصدر : يو بي آي

التعليقات