حقنة خلايا جذعية لعلاج العظام المهشمة
آخر تحديث: 2009/4/7 الساعة 05:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/7 الساعة 05:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/12 هـ

حقنة خلايا جذعية لعلاج العظام المهشمة

 
يعكف فريق من الأطباء في بريطانيا على بحث إمكانية إصلاح العظام المهشمة والمفاصل المكسورة في الجسم بمجرد حقنة من الخلايا الجذعية في الذراع.
 
وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية   الاثنين أن فريقاُ من جامعة كيلي يجري تجارب على خلايا جذعية يمكن أن تحقن في الجسم، ويقولون إن بإمكانهم السيطرة عليها بواسطة التأثير المغناطيسي.
 
ومن واقع التجارب التي أجريت أخيراً على الفئران، قال الباحثون إنه فور الانتهاء من عملية الحقن فإن هذه الخلايا غير الناضجة يمكن توجيهها إلى الأماكن المحددة في الجسم حيث تكون هناك حاجة إليها من أجل تحفيز الغضاريف والعظام الجديدة على النمو.
 
وعرضت فكرة استخدام الخلايا الجذعية لمعالجة المرضى المصابين بالجروح والتهابات المفاصل على المؤتمر الوطني للخلايا الجذعية في بريطانيا خلال اجتماعه الأخير.
 
وقال البروفيسور أليشيا إلحاجي الذي يعمل في جامعة كيلي إن الهدف النهائي هو إصلاح الغضاريف والعظام، معرباً عن الاعتقاد بأن هذه التقنية يمكن تجربتها على البشر خلال خمس سنوات، وأنها قد تساعد على علاج الكثير من الأمراض من دون الحاجة إلى إجراء عمليات جراحية أو استعمال أدوية قوية.

وسوف تستخدم في الحقنة الخلايا الجذعية للمريض نفسه بعد استخراجها من نقيّ العظام.
 
وكان الأطباء في جامعة هامبتون الجنوبية بقيادة البروفيسور ريتشارد أوريفو قد عالجوا أربعة مرضى يعانون من مشاكل في الورك بواسطة الخلايا الجذعية، وذلك باستخراج خلايا جذعية لمريض من نقي عظامه وخلايا عظمية أخرى من متبرعين من أجل رقع العظام المهشمة بدل استخدام الصفائح والمسامير المعدنية في ذلك.
 
وإذا ما نجحت هذه التجارب فإن الكثيرين في بريطانيا سوف يستفيدون من هذه التقنية في بلد يصاب فيه سنوياً نحو 60 ألفاً بكسور في الورك.
المصدر : يو بي آي