حذرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية من مخاطر الإفراط في تعريض المرضى للأشعة المقطعية, وحثت على وسائل فحص أخرى لتقليل استخدام هذه التقنية.
 
وأشار بيان للوكالة الدولية إلى تزايد استخدام تقنية التصوير بأجهزة الأشعة المقطعية بشكل خاص في السنوات الماضية.

وحذرت الوكالة من أن كثيرا من الناس لا يعلمون أن جرعة إشعاع من مثل هذا المسح تعادل حوالي خمسمائة أشعة إكس على الصدر، ما يزيد خطر الإصابة بالسرطان إذا جرى تطبيقها بشكل متكرر.
 
وقالت رئيسة قسم المراقبة والوقاية من الإشعاع رينات تشارفينسكي "نحن نعترف بالقيمة الكبيرة للتكنولوجيات الحديثة لكننا نريد أن نضمن أن كل فحص يجرى باستخدام الأشعة المقطعية مبرر".
 
يشار إلى أنه يتم اللجوء لاستخدام الأشعة المقطعية نظرا لأنها تعطي صورا ثلاثية الأبعاد لأجزاء جسم الإنسان.
 
وتسعى الوكالة الدولية للطاقة الذرية حاليا لتطوير بطاقة ذكية تخزن المعلومات بشأن كمية الإشعاع التي يتلقاها المريض بواسطة أشعة إكس والأشعة المقطعية.

المصدر : الألمانية