قال باحث أميركي إنه بالإمكان صنع حبوب شبيهة بأقراص الفياغرا التي يتناولها الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب، لتحفيز الرغبة الجنسية عند النساء اللواتي يعانين من البرود والاختلال الوظيفي بأعضائهن التناسلية.
 
ونقل موقع لايف ساينس عن كايان ألاهدادي الباحث بعلم وظائف الأعضاء بكلية أوغوستا الطبية بولاية جورجيا الأميركية قوله "إننا نبذل جهداً كبيراً للبحث عن علاجات للرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب، وتوصلنا إلى أنه سيكون من السذاجة التركيز فقط على الرجال وإغفال النساء".
 
وأوضح أن الدراسات السابقة أظهرت أن ما بين 40 و60% من النساء يشكين من بعض الاختلال الوظيفي الجنسي.
 
وأفاد ألاهدادي وزملاؤه أن حبوب الفياغرا وسيلدنافيل وفاردينافيل وتادالافيل الخاصة بضعف الانتصاب عند الرجال قد تساعد أيضاً على تحفيز الرغبة الجنسية عند النساء وتنشيط عمل البظر لديهن، وذلك بعد إجراء تجارب على 12 من إناث وذكور الجرذان والتركيز على الشرايين التي تنقل الدماء للأعضاء الجنسية لإناث وذكور هذه القوارض.
 
وتبين للعلماء أن هذه الحبوب يمكن أن توسع الشرايين الفرجية للإناث والداخلية لذكور الجرذان، مع فارق أن استجابة الذكور كانت أقوى لحبوب فاردينافيل والإناث لحبوب سيلدنافيل.
 
وفي هذا الإطار قال ألاهدادي "التجارب التي أجريناها أظهرت وجود اختلاف في استجابة الذكور والإناث لحبوب ضعف الانتصاب" معرباً عن الأمل في أن تؤدي الأبحاث المستقبلية إلى إيجاد حبوب تلائم النساء وتلبي احتياجاتهن أكثر" مشيرا إلى "إننا بدأنا للتو في هذه التجارب".

المصدر : يو بي آي