خمسمائة ألف حالة إصابة بالمرض في العالم عام 2007 (الفرنسية-أرشيف)
دعت منظمة الصحة العالمية إلى التحرك عاجلا لمواجهة سلالات قاتلة من مرض السل مقاومة للعقاقير تنتشر أسرع في الدول النامية التي تعاني نقصا في البنية الأساسية الضرورية لمكافحة المرض.
 
وقالت المدير العام لمنظمة الصحة العالمية مارغريت تشان "الوضع مزعج بالفعل ويوشك أن يزداد سوءا بسرعة كبيرة". جاء ذلك في بداية اجتماع وزاري يستمر ثلاثة أيام في بكين تشارك فيه حوالي ثلاثين دولة تسجل أعلى معدلات للإصابة بسلالة السل المقاوم للعقاقير المتعددة.
 
وأوضحت تشان أنه "إذا لم يواجه السل المقاوم للعقاقير بقوة فمن المنتظر أن يحل محل السلالات الرئيسة القابلة للتأثر بالعقاقير والمسؤولة حاليا عن 95% من حالات الإصابة بالسل في العالم".
 
وذكرت أن العالم يواجه بالفعل "وضعا غير مستقر" في مواجهة انتشار السل المقاوم للعقاقير، وحذرت من أنه يمكن أن يستغرق وقتا قد يصل إلى 200 ضعف ما يستغرقه علاج السلالة التي تستجيب للعلاج بالعقاقير.
 
وذكرت منظمة الصحة العالمية أن أكثر من خمسين دولة أغلبها في آسيا وأفريقيا وأوروبا سجلت حالات إصابة بسلالة مرض السل المقاوم للعقاقير على نطاق واسع أو شديد المقاومة للعقاقير. وأفادت تقديرات المنظمة بأن هناك حوالي 500 ألف حالة إصابة بسلالات مرض السل المقاومة للعقاقير على مستوى العالم عام 2007.
 
وأوضحت المنظمة أن الاستخدام غير المناسب للعقاقير وسوء إدارة أنظمة العلاج هي الأسباب الرئيسة لمقاومة السل للعقاقير الذي يودي بحياة 1.7 مليون شخص سنويا.
 
ومن المقرر أن يختتم اجتماع بكين الجمعة بالدعوة إلى العمل لمواجهة السل شديد المقاومة للعقاقير "للمساعدة في دعم برامج الصحة والتأكد من تنفيذ الالتزامات الملحة والضرورية من الجهود والتمويل لمنع هذا الوباء الوشيك".

المصدر : وكالات