أظهرت نتائج دراسة أجريت مؤخرا أن تناول حبة دواء مركبة من خمسة عقاقير من بينها الأسبرين والإستاتين قد يقلل احتمالات الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

وأكدت الدراسة -التي عُرضت نتائجها على اجتماع عُقد أمس الاثنين بالكلية الأميركية لطب القلب في فلوريدا- أن الحبة المركبة –ويطلق عليها بالإنجليزية (بولي بيل)- يمكن أن تستخدم لتفادي مخاطر صحية متعددة وهي مستساغة من المرضى.

وتقول صحيفة ذي تايمز في عددها اليوم إن الناس الذين تناولوا الحبة المركبة من عدة عقاقير جنوا فوائد تمثلت في احتواء الحبة على خمسة علاجات مختلفة. فعقار الإستاتين قلّل نسبة الكوليسترول, والعقاقير الثلاثة المضادة للحساسية خفّضت ضغط الدم, والأسبرين أحبط القدرة على تجلط الدم.

وتعتبر الدراسة -التي أجريت في الهند على ألفي شخص ممن راوحت أعمارهم بين 45 وثمانين سنة- الأكثر شمولا حتى الآن على الحبة المركبة, التي وصفتها الصحيفة بالجرعة "السحرية".

وتوصل العلماء إلى نتيجة مفادها أن الحبة المركبة إذا أعطيت لأشخاص بالغين أصحاء لكن لديهم قابلية التعرض لخطر واحد على الأقل مثل ضغط الدم المرتفع, أو البدانة أو التدخين, فإنها تقلل إلى النصف عدد مرات الإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية ومشاكل الأوعية القلبية.

ومن جانبها قالت صحيفة ذي إندبندنت -التي نقلت الخبر في صدر صفحتها الإلكترونية- إن الحبة المركبة زهيدة الثمن وتقلل من خطر الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات بمعدل النصف وذلك لاحتوائها على تشكيلة من الأدوية.

ويقول أطباء إنه في حال ثبوت نجاعتها في التجارب اللاحقة فإنه ينبغي وصف الحبة المركبة لجميع الرجال فوق خمسين سنة وكل النساء اللاتي تجاوزن الستين من العمر.

المصدر : إندبندنت,تايمز