قال باحثون أميركيون إن الحد من التوتر وخسارة الوزن يساعدان في إطالة عمر المرأة.
 
وخلصت دراستان للمعهد الوطني للعلوم نشرت نتائجهما في مجلة البحوث للوقاية من السرطان، أن الوزن الزائد والتوتر يسرّعان وتيرة التقدم في السنّ، وذلك بعد إجراء فحوص لـ647 امرأة شاركن في دراسة طويلة الأمد وتتراوح أعمارهن بين 34 و74 سنة.

وأظهرت الدراسة التي راقبت تسلسل الحمض النووي للكروموزمومات الخاصة بالتقدم في السن، أن السيدات اللواتي يعانين من وزن زائد قبل الثلاثينيات من العمر وبعدها يعشن فترة أقل.

وقال سانغمي كيم الذي وضع الدراسة إن النتائج تدعم فرضية أن البدانة تسرّع عملية الشيخوخة.

وقد أظهرت دراسة ثانية قادتها كريستينا باركس، أن النساء اللواتي يشتكين من الإجهاد والتوتر يعانين الخلل نفسه في الكروموزومات المذكورة، وبشكل ملحوظ جداً، بالمقارنة مع الفروق المسجّلة لدى المدخنات أو اللواتي يعانين من زيادة الوزن.  

المصدر : يو بي آي