الخبراء ينصحون باستخدام مراهم حماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية (الأوروبية)
حذر خبراء صحيون من الأشعة المضرّة للشمس على الجلد خلال موسم الربيع الذي يشجع الناس للخروج فيه بعد موسم الشتاء.
 
ونصحت الجمعية الأميركية لجراحة الجلد بتجنّب الخروج في الأوقات التي تكون فيها الشمس ساطعة خلال هذا الفصل، أي ما بين الساعة العاشرة صباحاً والرابعة بعد الظهر.
 
كما نصحت الجمعية -وفق موقع هيلث داي نيوز- باستخدام مراهم الشمس المناسبة لحماية الجلد، وخاصة تلك التي تمنع وصول الأشعة فوق البنفسجية (أي، بي) قبل الخروج إلى العراء بنحو نصف ساعة، وارتداء الملابس المناسبة المصنوعة من القطن، واعتمار قبعة تغطي الوجه والرقبة، واستعمال نظارات شمسية لحماية العينين.
 
وأشار الباحثون في الدارسة إلى أن الغيوم لا تحمي إلا من 20% من أشعة الشمس فوق البنفسجية، ما يعني أن 80% منها تصل إلى الجسم وتؤذيه.
 
وحذروا من أن تعرّض الجسم لأشعة الشمس قد يتعارض مع الأدوية التي يتناولها البعض مثل المضادات الحيوية التي تزيد حساسية الجسم للشمس وجعل الجلد أكثر عرضة للاحتراق.
 
كما حثوا الذين يخرجون في الشمس أكثر من غيرهم، على الانتباه إلى العوارض الأولية للإصابة بسرطان الجلد، مثل تغيّر لون الجلد وخشونته واحمراره وغيرها، مشددين على ضرورة الاتصال الفوري بالأطباء لمعالجة هذه الحالة.

المصدر : يو بي آي